"دي تي كي" تسحب خطة افتتاح مكتب السعودية، وتبدأ بالبحث عن شركاء

تراجعت شركة "دي تي كي" عن عزمها افتتاح مكتب محلي لها في أسواق المملكة العربية السعودية كما أفادت في وقت سابق، على أن تسعى لتعويض ذلك عبر تعيين شريك محلي لها في قنوات التوزيع في المملكة خلال الأشهر القليلة القادمة. وكانت شركة التصنيع قد كشفت عن خطة لافتتاح مكتب محلي في أسواق الممكلة، يتولى تقديم خدمات مثل الضمان والاستبدال، وذلك على غرار عمليات مكتبها في المنطقة الحرة بجبل علي. غير أنها فضلت التريث بتأجيل توظيف استثماراتها في ذلك في ظل الأزمة المالية الحالية. غير أن الأسواق المحلية في السعودية لا تبدو في وضع يقلق الشركات الجادة في الاستفادة من الفرص التي لا تزال تبدو متاحة فيها، وهو ما يدفع الكثير من الشركات إلى تعزيز التركيز على هذه المنطقة من العالم في ظل هذه الظروف.

  • E-Mail
"دي تي كي" تسحب خطة افتتاح مكتب السعودية، وتبدأ بالبحث عن شركاء ()
 Imad Jazmati بقلم  April 7, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تراجعت شركة "دي تي كي" عن عزمها افتتاح مكتب محلي لها في أسواق المملكة العربية السعودية كما أفادت في وقت سابق، على أن تسعى لتعويض ذلك عبر تعيين شريك محلي لها في قنوات التوزيع في المملكة خلال الأشهر القليلة القادمة.

وكانت شركة التصنيع قد كشفت عن خطة لافتتاح مكتب محلي في أسواق الممكلة، يتولى تقديم خدمات مثل الضمان والاستبدال، وذلك على غرار عمليات مكتبها في المنطقة الحرة بجبل علي. غير أنها فضلت التريث بتأجيل توظيف استثماراتها في ذلك في ظل الأزمة المالية الحالية. غير أن الأسواق المحلية في السعودية لا تبدو في وضع يقلق الشركات الجادة في الاستفادة من الفرص التي لا تزال تبدو متاحة فيها، وهو ما يدفع الكثير من الشركات إلى تعزيز التركيز على هذه المنطقة من العالم في ظل هذه الظروف.

وقال نمر العتال، المدير التنفيذي لدى "دي تي كي" كمبيوتر :" لقد كنا نحمل خططا واعدة إلا أنها تغيرت. فقد كان العزم أن نطلق عمليات مطابقة تماما لما نقوم بها هنا في مكتب دبي".

وما تزال الشركة تركز أعمالها في المملكة حاليا على القطاعين الحكومي والتجاري، حيث تسهم العطاءات والمناقصات الكبرى في تحقيق الشركة لحجم العائدات التي تجنيها.

وفي الوقت الذي أكد العتال تخلي الشركة – مبدئيا على الأقل – عن خطتها افتتاح مكتب محلي ومركز لخدمات الضمات والاستبدال، فإنها ستباشر استهداف قطاع المستهلكين في المملكة. ولذلك، فقد قررت شركة التصنيع أن تبدأ بالبحث عن شريك توزيع مناسب يعمل على تطوير علامة "دي تي كي" التجارية في السوق المحلية.

وقال:" إننا نعمل حاليا مع عدد من الشركاء في السوق السعودية إلا أننا نرغب بإضافة المزيد منهم لقطاعي الشركات الصغيرة والمتوسطة وقطاع التجزئة. فنحن نحتاج لموزع يتولى قطاع التجزئة، يمكنه تخزين المنتجات وتقديم الخدمات التي يحتاجها تجار وشركاء البيع بالتجزئة في المملكة. وبالإضافة إلى ذلك، فإننا بحاجة إلى شركاء لإعادة بيع القيمة المضافة – شركاء يعملون على بيع ودمج أجهزتنا ضمن الحلول التي يقدمونها".

ومع أن الشركة تراجعت عن نيتها افتتاح مكتب محلي لها في المملكة، فإنها لا تبدو قد تراجعت عن سعيها تعيين المزيد من الشركاء، مؤكدة على رغبتها بتعيين شركاء لقطاع الشركاء الصغيرة والمتوسطة إضافة إلى شركاء لقطاع التجزئة مع نهاية الربع الثاني من العام الجاري. وعليه فإنه من المنتظر أن تنظم الشركة عدة أنشطة وفعاليات لتعيين شركاء في المملكة خلال الشهر القادم.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code