معالجات جديدة من إنتل لأجهزة الخادم

كشفت شركة إنتل النقاب اليوم عن البنية المعمارية الجديدة Nehalem (نيهيلم) والتي تم تطويرها لمعالجات إنتل زيون Xeon 5500 المخصصة لأجهزة الخادم، وذلك في ما تعتبره الشركة أهم إنجاز تحققه منذ الإعلان عن المعالج بنتيوم برو Pentium Pro عام 1995.

  • E-Mail
معالجات جديدة من إنتل لأجهزة الخادم ()
 Fadi Ozone بقلم  April 1, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


كشفت شركة إنتل النقاب اليوم عن البنية المعمارية الجديدة Nehalem (نيهيلم) والتي تم تطويرها لمعالجات إنتل زيون Xeon 5500 المخصصة لأجهزة الخادم، وذلك في ما تعتبره الشركة أهم إنجاز تحققه منذ الإعلان عن المعالج بنتيوم برو Pentium Pro عام 1995.

ويقدم المعالج زيون من السلسلة 5500، الذي كان يحمل سابقاً الاسم الرمزي Nehalem-EP، عدة تقنيات في غاية التطور تحسِّن سرعة النظام وتزيد استخداماته بدرجة كبيرة جداً، بما في ذلك تقنية تعزيز السرعة Intel Turbo Boost وتقنية خيوط المعالجة فائقة التعدد Hyper-Threading وبوابات الطاقة power gates المدمجة وتقنية التمثيل الافتراضي للجيل المقبل (VT) المحسنة بواسطة جداول الصفحات الموسعة extended page tables، والتي تسمح للنظام بالتكيف مع مجموعة واسعة من مهام العمل.

تقدم المنصات المرتكزة إلى سلسلة المعالجات إنتل زيون 5500 ثلاثة أضعاف عرض حزمة الذاكرة مقارنة بمعالجات الخادم السابقة، مما يمكنها من إدارة العمل بجهد أقل، كما تقدم تحسينا تلقائيا لكفاءة استهلاك الطاقة، ما يعني نفقات أقل. ويشمل ذلك مستوى للطاقة في وقت الخمول يبلغ 10 واط فقط، وهو ما يمثل تخفيضاً بنسبة 50٪ في وقت الخمول عن منتجات الجيل السابق. وتسمح بوابات الطاقة المدمجة الجديدة التي ترتكز إلى تقنية البوابة المعدنية ذات معامل العزل العالي الفريدة من إنتل بتوقف عمل النوى الخاملة كلا على حدة.

من المزايا الفريدة في المعالج الجديد أيضا إمكانية زيادة سرعة العمل بهامش 400 ميغاهرتز فوق سرعة المعالج الأساسية، وذلك عند الحاجة إلى قدرات معالجة إضافية، فإذا كانت سرعة المعالج الأساسية 2 غيغاهرتز مثلا، فبإمكانه الانتقال إلى السرعة 2.4 غيغاهرتز تقريبا عند القيام بمهام معالجة ضخمة مثل التعامل مع تطبيقات كبيرة.

وقال فرهاد باتل، المدير الإقليمي لتطوير الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا والشرق الأوسط في إنتل: "تمثِّل سلسلة المعالجات إنتل زيون 5500 أساس الاختراعات في العقد المقبل. فهذه الرقاقات تقدم تطورات رائدة في الأداء والتمثيل الافتراضي وإدارة مهام العمل، وستستحدث فرصاً لحل أعقد التحديات التي يواجهها العالم، وستوسع من حدود العلم والتقنية".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code