أكبر شبكة تجسس تخترق 103 بلدا عبر الإنترنت

كشف باحثون كنديون في جامعة تورنتو عن وجود شبكة تجسس إلكتروني تعد الأضخم حتى الآن، وقد تمكنت من اختراق وسرقة ملفات من مئات الحكومات والشركات من مختلف أنحاء العالم (تم اختراق حوالي 1295 كمبيوتر). ويقول هؤلاء الباحثين في تقريرهم الذي سيصدر في نهاية الأسبوع أن التجكم في نظام التجسس الخفي (والذي لقب بشبكة الشبح ghostnet) ينطلق من الصين دون أن يجزموا بضلوع الحكومة الصينية فيه.

  • E-Mail
أكبر شبكة تجسس تخترق 103 بلدا عبر الإنترنت ()
 Samer Batter بقلم  March 29, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


كشف باحثون كنديون في جامعة تورنتو عن وجود شبكة تجسس إلكتروني تعد الأضخم حتى الآن، وقد تمكنت من اختراق وسرقة ملفات من مئات الحكومات والشركات من مختلف أنحاء العالم (تم اختراق حوالي 1295 كمبيوتر). ويقول هؤلاء الباحثين في تقريرهم الذي سيصدر في نهاية الأسبوع أن التجكم في نظام التجسس الخفي (والذي لقب بشبكة الشبح ghostnet) ينطلق من الصين دون أن يجزموا بضلوع الحكومة الصينية فيه. ونشرت تفاصيل الأبحاث الكندية على الموقع
infowar-monitor.net/ghostnet
ومن ضمن من يستهدفهم النظام هناك كل من زعيم التيبت الدالاي لاما ونظام خادم البريد الخاص به ومكاتبه في الهند وبروكسل ولندن ونيويورك والعديد من سفارات الدول ووزارات الخارجية والدوائر الحكومية في عشرات الدول خاصة دول شرق آسيا وجنوبها، فضلا عن جهاز كمبيوتر لحلف الناتو وآخر للسفارة الهندية في واشنطن.
ويقول مراقبون أمنيون إن شبكة التجسس هذه تتميز بتطورها وبتصيد "أهداف" محددة وتشغيل أدوات تسجيل الصوت وكاميرات الكمبيوترات المصابة ليقوم الكمبيوتر المخترق باسترقاق السمع وتصوير ما حوله دون علم صاحبه. ويشير الباحثون الكنديون إلى أنه لا يمكن استخلاص أي نتيجة من تلك الشبكة ويمكن أن يكون وراءها جماعات ناشطة في الصين أو حتى شركات خاصة تعمل لحساب حكومات عديدة، أو يمكن أن تكون للاستخبارات الأمريكية.
وفي الوقت ذاته قاما باحثان بريطانيان في جامعة كامبريدج بنشر تحقيقاتهم الخاصة حول شبكة التجسس المذكورة على الموقع
http://www.cl.cam.ac.uk/techreports/UCAM-CL-TR-746.html مع اتهام الصين مباشرة بالوقوف وراء عمليات التجسس الإلكترونية عبر تلك الشبكة.
ووفقا لأحد الباحثين وهو نارت فيلينوف، فقد جرى اختراق تلك الكمبيوترات بإحدى طريقتين، الأولى الضغط على ملف مرفق برسالة بريد إلكتروني ليتم تثبيت فيروس الاختراق على مستوى منخفض من نظام التشغيل، والطريقة الثانية يضغط متلقي رسائل البريد على رابط لصفحة إنترنت في رسالة بريد ليتم أخذ متصفحه إلى موقع إنترنت يصيبه بالفيروس. ويضيف نارت بالقول إن أول إصابة حدثت وفقا لسجلات شبكة الاختراق، في مايو 2007.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code