ودعا تشرشل، أهلا بتويتر

ستتخلى بريطانيا عن تدريس الحرب العالمية لصالح تويتر وبودكاستينغ. وستطبق بريطانيا مقترحات دراسة تمولها لتحديث مناهج المدارس الإعدادية فيها وتتضمن إلزام تعليم تويتر و وبث الصوت عبر الإنترنت (بودكاستينغ) والتدوين الرقمي وموسوعة ويكيبيديا بدلا من دراسة العصر الفيكتوري والحرب العالمية الثانية.

  • E-Mail
ودعا تشرشل، أهلا بتويتر ()
 Samer Batter بقلم  March 25, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


ستتخلى بريطانيا عن تدريس الحرب العالمية لصالح تويتر وبودكاستينغ. وستطبق
بريطانيا مقترحات دراسة تمولها لتحديث مناهج المدارس الإعدادية فيها وتتضمن إلزام تعليم تويتر و وبث الصوت عبر الإنترنت (بودكاستينغ) والتدوين الرقمي وموسوعة ويكيبيديا بدلا من دراسة العصر الفيكتوري والحرب العالمية الثانية. ولا تأتي تلك المهارات الرقمية على حساب الحرب العالمية الثانية فمقررات هذه لا تزال كثيفة في المرحلة الثانوية. ولم يخسر التربويون المحافظون كثيرا فتعليم مهارات استخدام لوحة مفاتيح الكمبيوتر ستدرس إلى جانب تحسين خط اليد والكتابة الصحيحة. وتتعامل الدراسة بتوازن مع التقنيات الرقمية فلا تعتبرها خطرا بحد ذاتها بل مجرد وسائط عصرية في العمل اليومي والتواصل مع الآخرين بالأساليب الحديثة.
أتمنى أن يصل الخبر قريبا إلى المعنيين والتربويين في الدول العربية التي لا يزال تاريخ مناهج العديد منها يعود إلى ما قبل الحرب العالمية الأولى، ولا عيب في ذلك إن أخذت بالاعتبار التحولات الرقمية التي شهدها العالم في العقدين الماضيين. لعل رواتب الباحثين عن العمل من الشباب العرب تقلص الهوة السحيقة بينها وبين رواتب "الخبراء" الأجانب والغربيين تحديدا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code