موبايلي السعودية تعلن عن شبكات 3.75G

أعلنت شركة (اتحاد اتصالات) موبايلي التي تعمل في المملكة العربية السعودية أن بإمكان مشتركيها الآن تبادل البيانات من خلال الجيل الجديد من شبكات الجيل الثالث المتطورة 3.75G والتي تعرف أيضا بشبكات HSUPA وهي اختصار للعبارة High Speed Uplink Packet Access.

  • E-Mail
موبايلي السعودية تعلن عن شبكات 3.75G ()
 Mothanna Almobarak بقلم  March 22, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة (اتحاد اتصالات) موبايلي التي تعمل في المملكة العربية السعودية أن بإمكان مشتركيها الآن تبادل البيانات من خلال الجيل الجديد من شبكات الجيل الثالث المتطورة 3.75G والتي تعرف أيضا بشبكات HSUPA وهي اختصار للعبارة High Speed Uplink Packet Access.

يعني توافق شبكة موبايلي مع الجيل الجديد من شبكات الجيل الثالث المتطورة أن سرعة الوصلة الصاعدة Uplink (سرعة النقل من برج الاتصالات إلى القمر الاصطناعي) هي 5.76 ميغا بت في الثانية، بينما يعني توافق الشبكة مع تقنية HSDPA أن سرعة الوصلة الهابطة Downlink (سرعة نقل البيانات من القمر الاصطناعي إلى برج الاتصالات) هي 7.2 ميغا بت في الثانية.

يوفر الإصدار الجديد من هذه الشبكات سرعة أكبر في نقل البيانات، وبذلك يمكن للراغبين في إرسال البريد الإلكتروني واستفبال البث التلفزيوني عبر الهاتف والمشاركة في ألعاب الجوال الجماعية الاستفادة من هذه الخدمات بسرعة أكبر في الإرسال والاستقبال.

وعن بدء استخدام تقنية HSUPA في شبكة موبايلي يقول خالد الكاف، الرئيس التنفيذي لدى شركة الاتصالات: "إن الاعتماد على الشبكات الجديدة يحقق توازنا أكبر للاتصال بالإنترنت من خلال شبكات الجوال، إذ تزداد سرعة الوصلة الصاعدة تدريجيا لتقترب من سرعة الوصلة الهابطة، وبذلك يمكن للمستخدم تقريبا إرسال واستقبال البيانات بسرعات متقاربة."

أنفقت موبايلي مليار ريال سعودي لتطوير شبكاتها للتوافق مع تقنية HSUPA، التي تتوفر تغطية حالية لها في المناطق الرئيسة في المملكة على أن يتسع نطاقها في الأشهر القليلة القادمة.

وكانت موبايلي قد أطقلت في مايو من عام 2007 حزمة الإنترنت واسع النطاق غير المحدودة لمشتركيها في المملكة من خلال شبكات HSDPAوبأسعار منافسة، وذلك تأكيدا منها على التزامها بزيادة نسبة انتشار الإنترنت عريض النطاق في المنطقة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code