كمبيوترات دفترية رخيصة بمعالجات رباعية النوى

منذ فترة ليست بالطويلة بدأت شركة إنتل العمل على تطوير معالجات رباعية النوى للكمبيوترات المكتبية، ولم تلق هذه المعالجات رواجا كبيرا بسبب السعر الباهظ لها من جهة، وبسبب استهلاكها الكبير للطاقة الكهربائية في الكمبيوتر الدفتري، وهو الأمر الذي يتسبب بنفاذ شحن بطارية الكمبيوتر بسرعة. لهذا السبب فقد طرحت إنتل إصدارا معدلا من المعالجات رباعية النوى المخصصة للكمبيوترات الدفترية، متمثلة بالمعالج Core 2 Quad Q9000، بسعر اقتصادي أقل واستهلاك أقل للطاقة الكهربائية

  • E-Mail
كمبيوترات دفترية رخيصة بمعالجات رباعية النوى ()
 Fadi Ozone بقلم  January 1, 2009 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


منذ فترة ليست بالطويلة بدأت شركة إنتل العمل على تطوير معالجات رباعية النوى للكمبيوترات المكتبية، ولم تلق هذه المعالجات رواجا كبيرا بسبب السعر الباهظ لها من جهة، وبسبب استهلاكها الكبير للطاقة الكهربائية في الكمبيوتر الدفتري، وهو الأمر الذي يتسبب بنفاذ شحن بطارية الكمبيوتر بسرعة.


لهذا السبب فقد طرحت إنتل إصدارا معدلا من المعالجات رباعية النوى المخصصة للكمبيوترات الدفترية، متمثلة بالمعالج Core 2 Quad Q9000، بسعر اقتصادي أقل واستهلاك أقل للطاقة الكهربائية، وذلك ليحل محل الإصدار Core 2 Quad 9100 ذو قدرات المعالجة الأعلى والسعر الأعلى.

وبمقارنة سريعة بين الطرازين نجد أن الطراز المعدل Q9000 يعمل بسعة 2 غيغاهرتز ومزود بذاكرة كاش من المستوى الثاني بسعة 6 ميغابايت، في حين أن الطراز Q9100 يعمل بسرعة 2.26 غيغاهرتز مع ذاكرة كاش من المستوى الثاني بسعة 12 ميغابايت.

وقد كانت إيسر من أوائل الشركات التي تبنت المعالج رباعي النوى الجديد، فسرعان ما أعلنت عن كمبيوترها الدفتري الجديد Aspire 8930G الذي يعتمد على هذا المعالج والذي تستهدف به الشركة وفق قولها الراغبين بتشغيل الألعاب على الكمبيوترات الدفترية، أو الذين تتطلب طبيعة عملهم قدرات معالجة جوّالة فائقة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code