رئيس "ويسترن ديجيتال" يدعم أعمال "هيتاشي" للتخزين

كشف حفيظ خواجة، الرئيس الإقليمي السابق لدى "ويسترن دجيتال" عن إطلاقه أعمال شركته الخاصة والتي تختص في تقديم الاستشارات لقنوات التوزيع، ولم يتردد بإعلان أن أول عملائه كان شركة "هيتاشي" العالمية لتقنيات التخزين. وبعد أن أمضى قرابة خمسة أشهر في تأسيس شركة "إتش كي" للاستشارات ومنذ أن غادر عمله لدى "ويسترن ديجيتال"، يبدو أنه أصبح اليوم مضطرا لمنافسة فريق عمله السابق وذلك في ضوء مساعيه لمساعدة "هيتاشي" في تعزيز اعمالها في المنطقة.

  • E-Mail
رئيس "ويسترن ديجيتال" يدعم أعمال "هيتاشي" للتخزين ()
 Imad Jazmati بقلم  August 31, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


كشف حفيظ خواجة، الرئيس الإقليمي السابق لدى "ويسترن دجيتال" عن إطلاقه أعمال شركته الخاصة والتي تختص في تقديم الاستشارات لقنوات التوزيع، ولم يتردد بإعلان أن أول عملائه كان شركة "هيتاشي" العالمية لتقنيات التخزين. وبعد أن أمضى قرابة خمسة أشهر في تأسيس شركة "إتش كي" للاستشارات ومنذ أن غادر عمله لدى "ويسترن ديجيتال"، يبدو أنه أصبح اليوم مضطرا لمنافسة فريق عمله السابق وذلك في ضوء مساعيه لمساعدة "هيتاشي" في تعزيز اعمالها في المنطقة.

ورغم توفر منتجاتها في الأسواق من خلال شركاء توزيع مثل "الماسة"، و"أسبيس"، و"ترينيتي"، إلا أن "هيتاشي" لا تزال غير متواجدة عبر مكتب محلي لها في المنطقة كما هي الحال مع شركات التخزين الأخرى في الشرق الأوسط. وعليه فإن هذه الاتفاقية مع "إتش كي" للاستشارات ترمي إلى تعزيز حضور علامتها التجارية في المنطقة. يقول خواجة:" لقد وقعنا اتفاقية مع شركة "هيتاشي" العالمية لحلول التخزين، وسنتولى تقديم الاستشارات والإشراف على أعمال البيع، والتسويق، وإيجاد الطلب، وأنشطة التواصل. وتعرف شركة "هيتاشي" لحلول التخزين كإحدى الأسماء الرائدة في عالم تقنيات التخزين وتمتلك إرثا طويلا من أعمال البحث والتطوير".

وتسعى شركة الاستشارات الجديدة إلى تقديم نفسها كمؤسسة قادرة على مساعدة شركات التصنيع في التوسع بأسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، دون أن تضطر إلى توظيف استثمارات ضخمة لقاء ذلك. إذ تؤكد الشركة المسجلة في إمارة رأس الخيمة قدرتها على توطيف خبرتها في تطوير القنوات المحلية وتحليل الأسواق وتعزيز العلامات التجارية.

ويدير خواجة هذه المؤسسة بالتعاون مع كين لارسون، والذي تولى عدة مناصب متقدمة لدى "ويسترن ديجيتال" سابقا، حتى وصل إلى نائب الرئيس لأعمال الأسواق النامية. كما أشرف على أعمال التوزيع لدى "ويسترن ديجتال" في عدد من الأسواق النامية. كما انضم إلى الفريق خمس موظفين آخرين مهتهم القيام بإتمام عمليات البيع وإدارة الحسابات وتطوير القنوات.

وتواصل "إتش كي" حسب ما أورد خواجة مفاوضاتها مع عدد من الشركات الأخرى التي أبدت حماسها للاستفادة منخدماتها، إلا أنه يؤكد أنه لن يقدم على التوقيع مع أي عميل يقدم منتج ينافس العملاء الحاليين.

كما أبدى ثقته بأن هذه الفكرة ستروق لشركات التصنيع التي ترغب بجس نبض الأسواق قبل أن تنفق مبالغ طائلة على المنطقة، في إشارة إلى أن قرار "يو إس روبوتكس" الأخير بإغلاق مكتبها في الشرق الأوسط لدليل واضح على ضرورة اتباع الشركات منهجيات مدروسة لاستهداف الأسواق. يقول خواجة:" إنه خيار منطقي جدا أمام أولئك المصنعين الذين لا يرغبون باستثمار ملايين الدولارات منذ اليوم الأول، لكنهم بحاجة بالطبع إلى خدمات احترافية. هذا يمنحهم الفرصة لتحقيق نتائج ملموسة قبل الإقدام على ذلك".

ويعد خواجة إحدى الشخصيات المعروفة في قنوات التوزيع والتي توجهت إلى أعمال الاستشارات في أسواق الشرق الأوسط، مما يعكس حاجة شركات تقنية المعلومات إلى خبراء في مجال تطوير قنوات التوزيع.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code