"ليكسمارك" تسعى لتطوير قنوات توزيعها

أسندت شركة "ليكسمارك" مهمة تطوير قاعدة شركائها في قنوات التوزيع إلى مدير مبيعات قنوات التوزيع الجديد الذي انضم إلى فريق عملها مؤخرا. وقد أبدى مارك ثومبوسن- والذي سبق له العمل في أسواقالطباعة وقنوات توزيعها في جنوب أفريقيا- عن استعداده التام لهذه المهمة التي تنقسم إلى تطوير قنوات توزيع منتجات "ليكسمارك" وإعادة تقييم استراتيجيتها للتوزيع.

  • E-Mail
"ليكسمارك" تسعى لتطوير قنوات توزيعها ()
 Imad Jazmati بقلم  August 25, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أسندت شركة "ليكسمارك" مهمة تطوير قاعدة شركائها في قنوات التوزيع إلى مدير مبيعات قنوات التوزيع الجديد الذي انضم إلى فريق عملها مؤخرا. وقد أبدى مارك ثومبوسن- والذي سبق له العمل في أسواقالطباعة وقنوات توزيعها في جنوب أفريقيا- عن استعداده التام لهذه المهمة التي تنقسم إلى تطوير قنوات توزيع منتجات "ليكسمارك" وإعادة تقييم استراتيجيتها للتوزيع.

وفي حديث له، كشف محمد الدرات، مدير مبيعات "ليكسمارك" للحسابات الكبرى:" الدور الرئيسي سيكون تعزيزالعلاقات في قنوات التوزيع، ودعم انتشارها، والنظر في استراتيجية التوزيع لدينا للوقوف على مواضع العجز فيها وسبل تجاوزها وتطوير وتحسين سلسلة الإمداد لدينا. ولا شك أن التحدي الأكبر بالنسبة له سيتمثل في تمييزنا كشركة تصنيع لدى معيدي البيع في المنطقة وتعزيز انتشار الشركة وتغطيتها لقنوات التوزيع".

وتضم قنوات التوزيع التي سيتولى ثومبسون مسؤولية الإشراف عليها 12 دولة في الشرق الأوسط، كما سيكون مسؤولا عن علاقة تتوزع على ثلاث مستويات ما بين شركة التصنيع وقائمة شركائها.

وإلى جانب هذه المهام المتمثلة في تعزيز عدد الشركاء منمعيدي البيع في قنوات التوزيع والإشراف على أية أنشطة ذات صلة، سيلعب ثومبوسن دورا في وضع أسس برنامج الشركاء الجديد الذي تخطط "ليكسمارك" لإطلاقه في أكتوبر من العام الجاري.

ويشير الدرات أنه بأمل أن تستفيد "ليكسمارك" من هذه الدماء الجديدة التي تنضم بأفكار جديدة تنعكس على أعمالها واستراتيجيتها للشركاء في الشرق الأوسط. ويقول:" الجانب الآخر الذي يجلبه ثامبسون معه هو النظرة الجديدة التي باتت متاحة للإدارة"، مقرا أنه السنوات القليلة الماضية شهدت انتقال عدد من أفراد الإدارة في الشرق الأوسط.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code