حتى وقوع الصياد في الفخ خدعة منه!

بحضور قرابة 8000 زائر ومشارك يعقد الهاكرز مؤتمرهم السنوي في لاس فيغاس باسم ديفكون DefCon ، وهو تجمع يلتقي فيه هؤلاء لاستعراض مهاراتهم والتباهي بالمقالب التي يوقعون بها الآخرين باصطياد مواقعهم وبياناتهم وكمبيوتراتهم والتحكم بها عبر الإنترنت، لكنهم أكلوا الطعم وشربوا المقلب هذا العام عندما اكتشفوا أن كل أنشطتهم كانت خاضعة لتحكم وسيطرة أحد الهاكرز من خارج مؤتمرهم الذي عرضوا فيه جلسات تحدي في اختراق الأنظمة.

  • E-Mail
حتى وقوع الصياد في الفخ خدعة منه! ()
 Samer Batter بقلم  August 13, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


بحضور قرابة 8000 زائر ومشارك يعقد الهاكرز مؤتمرهم السنوي في لاس فيغاس باسم ديفكون DefCon ، وهو تجمع يلتقي فيه هؤلاء لاستعراض مهاراتهم والتباهي بالمقالب التي يوقعون بها الآخرين باصطياد مواقعهم وبياناتهم وكمبيوتراتهم والتحكم بها عبر الإنترنت، لكنهم أكلوا الطعم وشربوا المقلب هذا العام عندما اكتشفوا أن كل أنشطتهم كانت خاضعة لتحكم وسيطرة أحد الهاكرز من خارج مؤتمرهم الذي عرضوا فيه جلسات تحدي في اختراق الأنظمة. وكشف كل من الهاكر توني كابيلا وأليكس بيلوسوف كيف قاما باختطاف كل الأجهزة والتحكم بكل أنشطة الهاكرز في الإنترنت مستخدمين عبارة بوند Pwned والتي تعني تم سحقكم، وتستخدم عند هزيمة الخصم في الألعاب أو عند اختراق وتشويه موقع إنترنت أو كمبيوتر. اعتمد في عملية الاختراق تلك على مبدأ أساسي في الإنترنت وهو تحويل البيانات Internet routing، حيث تم التلاعب واعتراض بيانات الهاكرز بأسلوب يعرف بالرجل
في الوسط man-in-the-middle attack أي بانتحال بيانات أجهزة خادم الإنترنت التي تتولى تحويل البيانات بين المنشأ والمقصد المرسلة إليه دون الحاجة لاختراق مواقع إنترنت أو زرع فيروس أو كود برمجي خبيث بل مجرد اعتراض البيانات المرسلة بصورة خفية. ويمكن لمن يقوم بذلك تخزين أو تشويه تلك البيانات أو إسقاطها خلال عملية انتقالها عبر الإنترنت. تجري العملية بإضافة أرقام كافية لعناوين كمبيوتر الهاكر لتتحايل على مسار البيانات وتنتحل هوية شبكات الإنترنت الرئيسية التي تتولى توجيه البيانات وتظهر استعدادها لتولي عملية انتقال البيانات إلى وجهاتها.
وخلال ذلك المؤتمر استعرض الهاكرز كل شيء قابل للاختراق من أقفال الأبواب وحتى الهواتف الجوالة وألعاب الكمبيوتر ومواقع الشبكات الاجتماعية وحتى كسر أقفال الأمن في البيت الأبيض وخداع برامج مكافحة الفيروسات بملفات خبيثة تفشل تلك البرامج في كشفها. ويبدو أن خبر اختراق المؤتمر أي وقوع الصياد في الفخ هو وسيلة مناسبة تماما لتسويق وزيادة شهرة هذا المؤتمر الذي يجمع أصحاب السمعة السيئة ويعرض مهاراتهم بحرية تامة نوعا ما.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code