لا تدع جهاز جي بي إس يتولى القيادة

أوردت بعض الصحف البريطانية أن أجهزة الملاحة التي تعتمد نظام تحديد المواقع العالمية جي بي إس GPS قد تسببت بحوالي 300 ألف حادث تحطم للسيارات. حيث أجرت إحدى شركات التأمين دراسة بينت أن الاعتماد على هذه الأجهزة جعل سائقي السيارات ينحرفون بصورة مفاجئة للتقيد بتعليمات الأجهزة والانصياع لأوامرها تاركين عقولهم في إجازة مؤقتة حين أشار الجهاز إلى ضرورة الالتفاف يمينا عند نفق بحر المانش رغم أن مدخل النفق يستدعي مواصلة السير إلى الأمام والدخول إلى اليمين يؤدي إلى سقوط السيارة في البحر!

  • E-Mail
لا تدع جهاز جي بي إس يتولى القيادة ()
 Samer Batter بقلم  July 30, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أوردت بعض الصحف البريطانية أن أجهزة الملاحة التي تعتمد نظام تحديد المواقع العالمية جي بي إس GPS قد تسببت بحوالي 300 ألف حادث تحطم للسيارات. حيث أجرت إحدى شركات التأمين دراسة بينت أن الاعتماد على هذه الأجهزة جعل سائقي السيارات ينحرفون بصورة مفاجئة للتقيد بتعليمات الأجهزة والانصياع لأوامرها تاركين عقولهم في إجازة مؤقتة حين أشار الجهاز إلى ضرورة الالتفاف يمينا عند نفق بحر المانش رغم أن مدخل النفق يستدعي مواصلة السير إلى الأمام والدخول إلى اليمين يؤدي إلى سقوط السيارة في البحر!
تتفاوت دقة أجهزة نظام جي بي إس في تحديد موقع على الأرض حوالي 50 مترا، بينما تستأثر الولايات المتحدة بالدقة التامة لأجهزتها الحربية. لا غرابة إذا في أن بعض تعليمات الأجهزة كانت تؤدي إلى سلوك طرقات خاطئة وبعض التوجيهات تدعو إلى مخالفة قوانين السير. يعتمد قرابة 14 مليون في بريطانية على هذه الأجهزة التي أدت إلى ضياع وقت حوالي 5 ملايين منهم بسبب أخطاء في خرائط تلك الأجهزة. تساهم هذه الأجهزة في الحوادث حين تدخل مستخدميها في حيرة من أمرهم والتأرجح بين الامتثال لتعليماتها أو للمنطق وما يشاهدونه بأعينهم فعليا من تعليمات الطرقات. وينصح خبراء قوانين السير أن هذه الأجهزة لا يجب أن تحل بدلا من المنطق السليم في القيادة ويجب تجنب تعليماتها عند عدم الاقتناع بها في بعض الحالات التي لا تراعي فيها حالة السرعة والازدحام وأوضاع الطرقات والظروف الجوية. أحدهم اصطدم بقطار بحجة الالتزام بتعليمات الجهاز وإطاعته على طول الخط. لكن قوانين السير في بريطانية أصبحت تشدد العقوبات على مرتكبي الحوادث التي تتسبب بها أي أجهزة الكترونية تشتت انتباههم في سياراتهم لتصبح العقوبة بين سنتين وخمسة. ويرى بعض الخبراء أنه هناك فئة من السائقين من نوع سهل الانقياد والتخلي عن المسؤولية عند الحاجة لاتخاذ القرار، ويميل هؤلاء للاعتماد على هذه الأجهزة لتجنب اتخذا قرارات خاطئة لكنهم يرتكبون وقتها قرارات مميتة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code