الموسيقى رائعة ولكن انتبه فالتحذير سقط سهوا!

ساهم انتشار أجهزة الموسيقى الرقمية في انتشار وبائي لمشاكل السمع، إذا أن هذه الأجهزة الصغيرة لا تحمل تحذيرا من أن رفع شدة الصوت سيفقدك السمع جزئيا أو كليا. يمكن أن يؤدي فقدان السمع إلى أضرار كبيرا وتصل في حالات قصوى إلى الموت بسبب فقدان القدرة على التواصل وعدم الانتباه لتنبيهات المخاطر المميتة.

  • E-Mail
الموسيقى رائعة ولكن انتبه فالتحذير سقط سهوا! ()
 Samer Batter بقلم  July 29, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


ساهم انتشار أجهزة الموسيقى الرقمية في انتشار وبائي لمشاكل السمع، إذا أن هذه الأجهزة الصغيرة لا تحمل تحذيرا من أن رفع شدة الصوت سيفقدك السمع جزئيا أو كليا. يمكن أن يؤدي فقدان السمع إلى أضرار كبيرا وتصل في حالات قصوى إلى الموت بسبب فقدان القدرة على التواصل وعدم الانتباه لتنبيهات المخاطر المميتة.
هذه فحوى الدراسة التي أجريت في الولايات المتحدة والتي بينت أن شخصا من بين كل ثلاثة يعاني درجات متفاوتة من فقدان السمع. تشير الأرقام المفزعة إلى أزمة صحية ضخمة أشبه بالوباء. فإذا صادف أن قدمت هدية من أجهزة تشغيل الموسيقى لمن تحب لا تنسى أن تشير وتحذر من مخاطر رفع شدة الصوت التي تؤذي الأذن وتساهم في فقدان السمع. وأشار فريق من جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور إلى أن قرابة 55 مليون أمريكي يعانون من مشاكل في السمع في أذن واحد أو الاثنتين معا، وهناك شخص من بين كل ستة أشخاص أي قرابة 29 مليون أمريكي، لا يمكنه تبين الكلام الذي يسمعه. وتشير فحوى الدراسة إلى توقع المزيد من تفاقم أعداد المصابين في هذا العجز السمعي بسبب تزايد استخدام أجهزة الموسيقى المحمولة وعوامل أخرى مثل الضجيج في أماكن العمل والتدخين ومشاكل صحية أخرى مثل ضغط الدم والسكري. لكن الغريب في الدراسة هو انتشار فقدان السمع بمعدل 8,5% من الشباب في سن العشرينيات و17% لمن هم في الثلاثين. (عذرا ، ساقتضب الخبر فلدي أغنية محببة لدي وأود الاستمتاع بها بمشغل الموسيقى المحمول الجديد الذي طرح مؤخرا بمؤثرات صوتية غير مسبوقة- الأغنية لأصالة، حياتي، والمشغل سيبقى سر حتى غدا !).

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code