كمبيوتر دفتري بحوالي 400 درهم فقط!

مطلع العام الماضي اشتريت قرص فلاش سعة 1 غيغابايت بحوالي 400 درهم، ولكن الآن تقوم شركة تايوانية ببيع كمبيوتر دفتري لا يتجاوز سعره 130 دولار أي حوالي 400 درهم تقريبا. وباتصالنا بموزع الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة فرع دبي أكدت الشركة نيتها بيع وتوزيع هذا الجهاز بعد وصول أولى شحناته اليوم. يتوفر الجهاز في الوقت الراهن على الإنترنت في موقع شركة كارابيلي Carapelli من خلال موقع علي بابا Alibaba.com.

  • E-Mail
كمبيوتر دفتري بحوالي 400 درهم فقط! ()
 Samer Batter بقلم  July 28, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


مطلع العام الماضي اشتريت قرص فلاش سعة 1 غيغابايت بحوالي 400 درهم، ولكن الآن تقوم شركة تايوانية ببيع كمبيوتر دفتري لا يتجاوز سعره 130 دولار أي حوالي 400 درهم تقريبا. وباتصالنا بموزع الشركة في دولة الإمارات العربية المتحدة فرع دبي أكدت الشركة نيتها بيع وتوزيع هذا الجهاز بعد وصول أولى شحناته اليوم. يتوفر الجهاز في الوقت الراهن على الإنترنت في موقع شركة كارابيلي Carapelli من خلال موقع علي بابا Alibaba.com.
سأستلم الجهاز خلال ساعات وسنرى مستوى العمل فيه والاداء. يحمل الجهاز مواصفات متواضعة مثل معالج بسرعة 400 ميغاهيرتز وذاكرة 128 ميغابايت وشاشة 7 إنش مع قرص صلب فلاش سعة 1 غيغابايت، و قدرات واي فاي اللاسلكية مع نظام التشغيل لينوكس.
ولمن لا يطيق الانتظار يمكن معاينته على الموقع:

http://www.alibaba.com/product-tp/101509462/World_s_Cheapest_Laptop/showimage.html?

تقلق شركات الكمبيوتر نتيجة النجاح الكاسح الذي تحققه الكمبيوترات الدفترية الرخيصة. ورغم التوقعات ببيع عشرات الملايين من الكمبيوترات الدفترية الصغيرة التي تسمى نت بوك Netbook بأسعار تبدأ من 300 دولار (قرابة 1200 درهم إماراتي لإصدار يعمل بلينوكس يوبنتو) إلا أن معظم شركات الكمبيوتر تشعر بالقلق لأن هذه تهدد هامش أرباحها المتضائلة أصلا. كانت أسوس من أوائل الشركات التي أطلقت طرزا من هذه الفئة باسم إي بي سي Eee PC لتستهدف فيها قطاع الطلاب وأصحاب الميزانية المحدودة ، تلتها إيفريكس لكن شعبية هذه الأجهزة التي بدأت تجذب الجميع جعلت قائمة الشركات التي تقدمها تزداد لتشمل معظم الشركات من لينوفو وحتى إتش بي التي طرحت منافسا في هذه الفئة اسمه ميني نوت Mini-Note. لكن الشركات الكبيرة مثل إنتل ومايكروسوفت وإتش بي تشعر بالقلق لأن أسلوب أعمالها يعتمد على تقديم قدرات عالية ومهام كاملة في الأجهزة، بينما تقدم هذه الأجهزة المحمولة الرخيصة مزايا محدودة مثل تصفح الإنترنت والبريد الإلكتروني ( أصبحت الإنترنت تقدم خدمات ويب تنافس كل البرامج المكتبية مثل معالجة الكلمات وحتى الفيديو وتحرير الرسوميات- المحرر).

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code