عباقرة الأكاذيب الخبيثة

كذبة قديمة ومعروفة في الغرب منذ سنة وصلت لعندنا وتشاطر عباقرة الكذب الخبثاء بترجمتها إلى العربية. رسالة التحذير هذه تصول وتجول حاليا بين متصفحي الإنترنت الذين يتناقلونها دون التحقق قبل إعادة إرسالها وتحمل الرسالة أرقام هاتف صحيحة لكنها باسم ج. الحاج وهي كما يلي:

  • E-Mail
عباقرة الأكاذيب الخبيثة ()
 Samer Batter بقلم  April 28, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


كذبة قديمة ومعروفة في الغرب منذ سنة وصلت لعندنا وتشاطر عباقرة الكذب الخبثاء بترجمتها إلى العربية.
رسالة التحذير هذه تصول وتجول حاليا بين متصفحي الإنترنت الذين يتناقلونها دون التحقق قبل إعادة إرسالها
وتحمل الرسالة أرقام هاتف صحيحة لكنها باسم ج. الحاج وهي كما يلي:

"رسالة تحذير"
" في حال تلقيتم اتصالاً هاتفياً على هاتفكم النقال من أي شخص يدعي بأنه مهندس في شركة ما أو يخبركم بأنه يتحقق من خط هاتفكم ويطلب منكم أن تقوموا بالضغط على (90#) أو (09#) أو أي رقم آخر ، فيجب عليكم أن تقطعوا هذا الاتصال فوراً بدون الضغط على أي رقم. فهناك شركة احتيال وهمية تستخدم جهازاً يقوم بمجرد ضغطكم على (90#) أو (09#) بالدخول إلى بطاقة تعريف المشترك 'SIM' ويجري مكالمات على حسابكم الخاص.
أرجو إعادة توجيه هذه الرسالة إلى أكثر عدد من أصدقائكم من أجل المساعدة على إيقاف هذه العملية.
ونحذر جميع مستخدمي الهاتف النقال من أنه في حال تلقوا اتصالاً هاتفياً وظهر على شاشة الهاتف النقال عبارة (XALAN ) فلا تجيبوا عليه واقطعوا الاتصال فوراً. لأنكم إذا أجبتم على الاتصال، فسيصاب هاتفكم بفيروس.
سيقوم هذا الفيروس بمسح جميع بيانات ( IMEI) و (IMSI ) من هاتفكم ومن بطاقة تعريف المشترك الخاصة بكم، وبالتالي لن يكون هاتفكم قادراً على الاتصال بشبكة الهاتف. وستضطرون عندها إلى شراء هاتف جديد. ولقد أكدت شركة موتورولا ونوكيا على هذه المعلومات. وهناك أكثر من 3 ملايين هاتف نقال أصيبوا بهذا الفيروس في مختلف أنحاء العالم.
بإمكانكم أيضا التحقق من هذا الخبر في موقع (سي إن إن) على الانترنت.
نرجو إعادة توجيه هذه الرسالة إلى جميع أصدقائك الذين يحملون هاتفاً نقالاً".

- وما سبق هو رسالةالتحذير الكاذبة، والموقع الذي يكشف هذه الكذبة هو
http://www.hoax-slayer.com/xalan-hoax.html

ولا تستدعي هذه التحذيراتا لكاذبة خبرة لكشفها فمعظم إن لم يكن كل التحذيرات هي فيروسات بشكل أو بآخر فهي تضيع الوقت وتظهر حرصا كاذبا من قبل من يعيد إرسالها لغيره فتجنبوا الوقوع في الفخ وإعادة إرسال مثل هذه التحذيرات الضارة. ويمكنك التحقق بسهولة من هذه بإضافة كلمة Hoax مع إحدى الكلمات التي تلخص فحوى التحذير مثل XALAN
لتجدوا في صدارة نتائج البحث أنها مجرد كذبة ضارة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code