الإمارات العربية المتحدة تتصدر مؤشرات الثقة بالتقنية

نشر أمس فهرس لمؤشر الثقة بالإبتكار والتقنية في دول العالم واحتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى فيه. فقد قام مركز أبحاث غير ربحي:http://www.iii-p.org، بتطوير مؤشر جديد للثقة بالابتكارات التقنية عالميا ليقيس شهية واستعداد الجمهور للابتكار واقتصاد المعرفة في دول العالم. وأجرى المركز استفتاء شمل 25 ألف شخص في عشرات الدول، ووجد أن الولايات المتحدة الأمريكية تقبع في منتصف المؤشر الجديد

  • E-Mail
الإمارات العربية المتحدة تتصدر مؤشرات الثقة بالتقنية ()
 Samer Batter بقلم  January 24, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


نشر أمس فهرس لمؤشر الثقة بالابتكار والتقنية في دول العالم واحتلت دولة الإمارات العربية المتحدة المرتبة الأولى فيه. ويحاول مركز الأبحاث Institute for Innovation Information Productivity تحديد مؤشرات لقياس تطور مجتمعات المعرفة عالميا. فقد قام مركز أبحاث غير ربحي:
http://www.iii-p.org، بتطوير مؤشر جديد للثقة بالابتكارات التقنية عالميا ليقيس شهية واستعداد الجمهور للابتكار واقتصاد المعرفة في دول العالم. وأجرى المركز استفتاء شمل 25 ألف شخص في عشرات الدول، ووجد أن الولايات المتحدة الأمريكية تقبع في منتصف المؤشر الجديد، انطلاقا من مستوى حماس الجمهور حول التقنيات الجديد والأجهزة الإلكترونية الصغيرة وفائدتها. وشملت الدراسة دول عديدة منها الهند والبرازيل وإيرلندا والصين والإمارات العربية المتحدة. وتفوقت الولايات المتحدة في المؤشر على دول أوروبية مثل هولندا وفنلندا وسلوفينيا وتركيا.وذكر جونثان ليفي مؤلف الدراسة وهو محاضر في جامعة ستراكلايد في غلاسكو الأيرلندية أن ثقة الجمهور في التقنية تتناسب مع النمو الاقتصادي السريع للدول التي تتميز بقيادات شابة، ولا يرتبط المؤشر بثقة المستهلك كما قد يوحي ذلك، لكن الثقة بالابتكار ترتبط بالسن حيث تتراجع الثقة بالابتكار لدى الناس بعد سن الأربعين. ويعارض البعض ذلك متسائلين، هل يعني ذلك مؤشر لوصولهم مرحلة اكتساب الحكمة أم استنفاذ الحماس تجاه التقنية؟ ولا تقدم نتائج الاستفتاء سوى أرقام الدراسة كما هي دون استخلاص للتقييم والأحكام، ويتضمن أعضاء المركز شركات مثل مايكروسوفت وهيوليت باكارد ويونيسيس وجامعات مثل مدرسة لندن للاقتصاد London School of Economics وجامعة واشنطن. وتظهر نتائج الاستفتاء الدول التي تظهر حماسا للتقنية والأفكار الجديدة إلى جان بالدول التي يمانع سكانها تقبل المنتجات التقنية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code