أبتك تطلق أول سلسلة إمداد إلكترونية

أتمت "أبتك" القابضة تحولها لاستخدام نظام مؤتمت لإدارة سلاسل الإمداد، في خطوة تهدف إلى تطوير هذه العمليات والحد من التكاليف الإضافية المترتبة. ويشمل ذلك كامل عملية البيع بداية من تقديم عروض الأسعار ثم طلب المنتجات ووصول الاستلام، وهي تغطي بذلك العلاقة ما بين شركات تزويد المنتجات وشركاء إعادة بيعها .

  • E-Mail
أبتك تطلق أول سلسلة إمداد إلكترونية ()
 Imad Jazmati بقلم  January 20, 2008 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أتمت "أبتك" القابضة تحولها لاستخدام نظام مؤتمت لإدارة سلاسل الإمداد، في خطوة تهدف إلى تطوير هذه العمليات والحد من التكاليف الإضافية المترتبة. ويشمل ذلك كامل عملية البيع بداية من تقديم عروض الأسعار ثم طلب المنتجات ووصول الاستلام، وهي تغطي بذلك العلاقة ما بين شركات تزويد المنتجات وشركاء إعادة بيعها .

ونجحت "أبتك" وبالاعتماد على تقنية XML في دمج نظام إدارة الموارد المستخدم لديها مع أنظمة معالجة طلبات المنتجات لدى شركات التصنيع، ليتسنى طلب المنتجات التي لا تتوفر عادة في المستودعات –مثل تراخيص استخدام البرمجيات- تلقائيا بواسطة هذا النظام على أنظمة شركات تزويدها بأقل درجة من التدخل البشري في العملية.

وفي تعليق له على هذه الخطوة، قال ماريو فيلجوفيتش، مدير العمليات والمدير التجاري لدى أبتك القابضة:" لقد عمدنا إلى استخدام أداة متقدمة للتجارة الإلكترونية عبر الويب سعيا منا لبلوغ مستويات أكثر تقدما على صعيد فرق المبيعات وسلاسل الإمداد ولفترة من الوقت، وقد لمسنا بالفعل قيمة كل أداة جديدة أضيفت إلى النظام".

وأضاف:" إن نجاحنا في إنجاز سلسلة إمداد إلكترونية بالكامل دون أن نضطر لتكرار أي عملية تذكر، وهو ما ساعدنا في الحد من الحاجة إلى إعادة النظر في طلبات الشراء بمعدل 66%، وهو ما انعكس على سرعة إنجاز التسليم بالتزامن مع تعزيز دقة وفاعلية الطلبات وقلل من ضرورة توظيف مشرفين على سير وتطور الأعمال يكلفون الشركة الكثير. ففي نهاية المطاف، تبقى الفاعلية الاقتصادية محورا حساسا في أعمال التوزيع، ولهذا فإن الاعتماد على أحدث التقنيات للحفاظ على هذا الفارق عن المنافسين يبدو الطريق الوحيدة للتفوق عليهم".

وقد عملت "أبتك" على تطوير هذه الآلية لأهداف داخلية وخارجية، وتعتبر السابقة إلى تقديم نظام الشراء عبر الويب eshop وتوفير التراخيص إلكترونيا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code