إيرلندا تستعين بالإنترنت وسيلة لترويج السياحة

تنفق بعض الدول مبالغ طائلة للترويج للسياحة في قنوات التلفزيون العالمية وخلال ذات نشرات الأخبار التي تورد أنباء الكوارث في تلك الدول. لكن إيرلندا لديها رأي آخر. فقد وجدت أن 60% من رواد "الحياة الثانية" يأتون من أكبر أسواق السياحة التي تستهدفها إيرلندا وهي بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، وتبلغ أعمار نصف هؤلاء أكثر من ثلاثين عاما، وهي الشريحة الديموغرافية الأهم للسياحة في إيرلندا. ومن هذا المنطلق بدأت إيرلندا حملة ترويجية للسياحة في العالم الافتراضي "الحياة الثانية" Second Life ، لتكون أول مجلس سياحة واقعي يستعين بالعالم الافتراضي للسياحة الحقيقية على أمل أن يمل رواد العالم الافتراضي من رسومهم وعوالمهم غير الملموسة.

  • E-Mail
إيرلندا تستعين بالإنترنت وسيلة لترويج السياحة ()
 Samer Batter بقلم  December 18, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تنفق بعض الدول مبالغ طائلة للترويج للسياحة في قنوات التلفزيون العالمية وخلال ذات نشرات الأخبار التي تورد أنباء الكوارث في تلك الدول. لكن إيرلندا لديها رأي آخر. فقد وجدت أن 60% من رواد "الحياة الثانية" يأتون من أكبر أسواق السياحة التي تستهدفها إيرلندا وهي بريطانيا والولايات المتحدة وفرنسا، وتبلغ أعمار نصف هؤلاء أكثر من ثلاثين عاما، وهي الشريحة الديموغرافية الأهم للسياحة في إيرلندا. ومن هذا المنطلق بدأت إيرلندا حملة ترويجية للسياحة في العالم الافتراضي "الحياة الثانية" Second Life ، لتكون أول مجلس سياحة واقعي يستعين بالعالم الافتراضي للسياحة الحقيقية على أمل أن يمل رواد العالم الافتراضي من رسومهم وعوالمهم غير الملموسة. تتمتع الحملة التسويقية بكل العناصر الاعتيادية من مناسبات وفعاليات ونماذج عن المدن الإيرلندية والاحتفالات والمهرجانات السنوية فيها. يقطن "الحياة الثانية" قرابة 9 ملايين مسجلين فيها، (لم احتملها أكثر من ساعة واحدة عند إطلاقها عام 2003 - المحرر)، مع مليوني "نسمة" من ساكنيها المنتظمين في زيارتها.
وإذا يممت شطر عاصمة إيرلندا الافتراضية في الحياة الثانية فستجد أنها ضمن أفضل عشرة مقاصد هناك، وفي دبلن الافتراضية ستجد الفرق الموسيقية الشهيرة تعزف في الشوارع. والمثير إن مجلس السياحة الايرلندي استعان بشركة تسويق هي PickSL للترويج للسياحة في "الحياة الثانية" لكنها لم تستخدم عملة الحياة الثانية لقاء ذلك ،وهي الدولار ليندن Linden Dollar، بل دفعت نقودا حقيقية أي حوالي 15 مليون من الجنيهات الإسترلينية. وقد يردد البعض قول المثل: "إذا جن ربعك لن ينفعك عقلك" لكن قرار السياحة الايرلندية صائب على قول المثل من يعمل جمالا عليه برفع سقف باب بيته.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code