إغلاق موقع يقدم الحقائق التي لا يحتملها كبار المفسدين!

قام موقع ويكي ليكس Wikileaks.org، بنشر دليل التعذيب وهو من 238 صفحة، المستخدم في معتقل غوانتنامو فلم تحتمل الديمقراطية بالإصدار الأمريكي بقيادة بوش تلك الشفافية فأوعزت لجهات عديدة بإغلاق الموقع. وكان اسم الدليل المشؤوم، الإجراءات العملياتية لمخيم دلتا، Camp Delta Standard Operating Procedures،

  • E-Mail
إغلاق موقع يقدم الحقائق التي لا يحتملها كبار المفسدين! ()
 Samer Batter بقلم  November 15, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


قام موقع ويكي ليكس Wikileaks.org، بنشر دليل التعذيب وهو من 238 صفحة، المستخدم في معتقل غوانتنامو فلم تحتمل الديمقراطية بالإصدار الأمريكي بقيادة بوش تلك الشفافية فأوعزت لجهات عديدة بإغلاق الموقع. وكان اسم الدليل المشؤوم، الإجراءات العملياتية لمخيم دلتا، Camp Delta Standard Operating Procedures، ويقف وراء الموقع نشطاء الحقوق المدنية في الولايات المتحدة وقد طالب أعضاء منهم بكشف ذلك الدليل مرارا دون جدوى. وكان الموقع يعرض وثائق تثبت استخدام الولايات المتحدة لأسلحة كيماوية ممنوعة وفقا للمعاهدات الدولية في كل من العراق وأفغانستان ضد المدنيين.
وتم بناء الموقع لنشر أي شخص نزيه يود تسريب الفضائح الفساد الحكومية في أي بلد في العالم. وسبق للموقع كشف اختلاسات بقيمة مليارات الدولارات في كينيا من قبل أراب موي وغيرها من حالات الفساد الضخمة.
ولم نتمكن أمس من معرفة سبب توقف الموقع عن العمل لكن موقع ويرد wired، أشار في خبر عن الموقع بأنه تم إغلاقه نهائيا. وتعرفنا من خلال نسخة محفوظة في محرك غوغل Google's cache يعرف الموقع عن فحواه بالقول " الأخبار هي أي معلومات لا يريد أحدهم أن تقرأها وكل ما تبقى هو كلام دعائي". ويفصل الموقع عمليات نهب كينيا من قبل زعيمها السابق دانيال اراب موي، وتبييض الأموال الناتجة في شركات وهمية في عشرات الدول ومنها دول عربية كثيرة. ومع إغلاق هذه الموقع تخسر الإنترنت فسحة كبيرة من حرية الكشف عن الفساد والمفسدين في مختلف أنحاء العالم لكنها خسارة لجولة واحدة فالمعركة لا تنتهي بسهولة على الإنترنت.
فهي عصية عن الحجب وكم الأفواه، ولا تزال ملفات الموقع ، رغم إغلاقه، مخزنة في محركات البحث وكلمة السر للوصول إليها خزنة ياهو وغوغل Google's cache وغيرهما من محركات البحث.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code