الإنترنت تهدد النخوة العربية!

يستغل محتالو الإنترنت عواطف مستخدمي الإنترنت العرب وشهامتهم للإيقاع بهم في حبائلهم التي تشبك قصص من مستجدات الأحداث. يتعاطف متصفحو الإنترنت العرب مع ضحايا الكوارث والمصائب الكثيرة التي تصيب المنطقة من دار فور والعراق وحتى فلسطين ولبنان، إلى آخر قائمة الأبرياء واللاجئين الذين فقدوا كل شيء. وتشير شركة تريند مايكرو إلى استغلال مرتكبي الجرائم الإلكترونية للأحداث الإقليمية في الوصول إلى أهدافهم التخريبية.

  • E-Mail
الإنترنت تهدد النخوة العربية! ()
 Samer Batter بقلم  September 4, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


يستغل محتالو الإنترنت عواطف مستخدمي الإنترنت العرب وشهامتهم للإيقاع بهم في حبائلهم التي تشبك قصص من مستجدات الأحداث. يتعاطف متصفحو الإنترنت العرب مع ضحايا الكوارث والمصائب الكثيرة التي تصيب المنطقة من دار فور والعراق وحتى فلسطين ولبنان، إلى آخر قائمة الأبرياء واللاجئين الذين فقدوا كل شيء. وتشير شركة تريند مايكرو إلى استغلال مرتكبي الجرائم الإلكترونية للأحداث الإقليمية في الوصول إلى أهدافهم التخريبية.

وتقول نشرة صحفية أرسلتها الشركة أن نتائج إحدى الدراسات الحديثة التي أجرتها مختبرات تريندلابس أظهرت نشوء عدد من الهجمات الجديدة التي تتخذ شكلاً من أشكال التعليق على الفعاليات الراهنة، لاسيما الكوارث الطبيعية. فلدى زيارة المستخدمين إلى أحد المواقع التي تضطلع بتقديم المساعدة يتلقون معلومات مزيفة تحثهم على تحميل برامج تخريبية أو زيارة أحد المواقع المفخخة.
وتعتبر بعض الأحداث الأخيرة التي شهدتها المنطقة نموذجاً مثالياً للخداع الإلكتروني، بما في ذلك الفيضانات التي شهدتها المنطقة الغربية من اليمن والزلزال الذي ضرب باكستان في عام 2005 ونفوق نحو 2000 جمل في المملكة العربية السعودية جراء حادثة تسمم.
ولعل الإنتشار السريع لأجهزة الكمبيوتر وخطوط الإنترنت الذي تشهده منطقة الخليج على وجه الخصوص يصحبه تعرض المستخدمين الجدد للوقوع في شراك هذه الخدع الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت. كما يعايش مشهد التهديد الأمني الإلكتروني تغيراً مستمراً يفرز تهديدات جديدة غير مألوفة والتي تنتشر بسرعة كبيرة وتشكل خطراً كبيراً على مستخدمي الإنترنت.
وفي تعليق له بهذه المناسبة، قال سمير قيرواني، خبير الأمن الإلكتروني في شركة تريند مايكرو: "يواجه مستخدمي الإنترنت تحديات كبيرة تفرضها عليهم مخاطر الأمن الإلكتروني، حيث تدفعهم نواياهم الحسنة إلى زيارة مواقع يعتقدون أنها مخصصة لمساعدة ضحايا الزلازل والفيضانات أو الكوارث الطبيعية الأخرى، إلا أن ذلك يفتح الأبواب الموصدة أمام المخربين ويسفر عن سرقة بيانات المستخدمين الشخصية".
كما تتخذ الهجمات على الشبكات نماذج بدائية، والتي يتم تسليط الضوء عليها يومياً عبر المدونة الخاصة بمختبرات تريندلابس على الإنترنت (http://blog.trendmicro.com). حيث يتم تلغيم الروابط لتؤدي بالمستخدم إلى مصدر للبرامج التخريبية مستغلين إحدى الفعاليات الساخنة.
ويتم خداع المتبرعين والمعنيين من أقارب ضحايا الكوارث الطبيعية والمتطوعين من خلال رسائل إلكترونية مخادعة تحمل أخبار عاجلة حول مستجدات الكوارث وتؤدي بهم عبر روابط مزيفة لمواقع مفخخة حيث يقومون بتحميل أحد برامج التجسس على أجهزتهم دون سابق علم.
وتتطلع شركة تريند مايكرو إلى توفير أعلى درجات الحماية مع الاستخدام المتزايد للإنترنت في منطقة الخليج عن طريق التحذيرات الأمنية التي تطلقها والتي تزود المستخدمين بالنماذج والأنماط الجديدة لأساليب التزوير والخداع الإلكتروني والبرامج التخريبية.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code