رحماني يغادر "زاي" و"الدولية"

خسرت مجموعة الكمبيوتر الدولية، إحدى أبرز الشركات العاملة في ميدان تقنية المعلومات في المملكة جهود عبد القادر رحماني، والذي شغل منصب المدير التنفيذي لمصنع "زاي" للحاسب الآلي التابع للمجموعة. كما سبق وشغل رحماني مجموعة من المهام التي شملت إدارة منتج "غيغابايت تكنولوجي" والتي توفر الدولية منتجاتها من مكونات الكمبيوتر للسوق المحلية، نجح خلالها في تحقيق نتائج ملفتة في الأسواق المحلية، انعكست على الحصة السوقية لهذه العلامة التجارية، والتي تجاوزت 50%، منحته شركة التصنيع عليها جائزة الأداء المتميز، كما استحقت "الدولية" جائزة أفضل موزع لشركة "غيغابايت" في الشرق الأوسط.

  • E-Mail
رحماني يغادر "زاي" و"الدولية" ()
 Imad Jazmati بقلم  August 30, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


خسرت مجموعة الكمبيوتر الدولية، إحدى أبرز الشركات العاملة في ميدان تقنية المعلومات في المملكة جهود عبد القادر رحماني، والذي شغل منصب المدير التنفيذي لمصنع "زاي" للحاسب الآلي التابع للمجموعة. كما سبق وشغل رحماني مجموعة من المهام التي شملت إدارة منتج "غيغابايت تكنولوجي" والتي توفر الدولية منتجاتها من مكونات الكمبيوتر للسوق المحلية، نجح خلالها في تحقيق نتائج ملفتة في الأسواق المحلية، انعكست على الحصة السوقية لهذه العلامة التجارية، والتي تجاوزت 50%، منحته شركة التصنيع عليها جائزة الأداء المتميز، كما استحقت "الدولية" جائزة أفضل موزع لشركة "غيغابايت" في الشرق الأوسط.

وقد غادر رحماني مقر عمله فعليا، وذلك بعد أن نجح خلال فترة عمله في إدارة المصنع في تعزيز طاقة الإنتاج إلى أربعمائة كمبيوتر يومياً وذلك من خلال إضافة خط تجميع جديد، كما سجلت مبيعات المصنع ارتفاعا ملحوظا بمقارنة بما كانت عليه قبل انتقال المصنع من ملكية مجموعة الفيصلية إلى "الدولية للكمبيوتر"، لا سيما الدور الكبير الذي أسهم به في مبادرة مليون حاسب والتي جمعت أطراف كل من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات والبنك الأهلي، وشركة الاتصالات السعودية.

ولم يلمح رحماني خلال حديثه إلى مجلة تشانل العربية إلى الدافع وراء هذا القرار، بالرغم من الفرص العديدة المتاحة أمام المصنع، خاصة بعد أن أعادت المجموعة تنظيم هيكلية العمل لديها وقررت فصل المصنع عن باقي وحدات العمل فيها.

من جهته، فقد علق أكرم إلياس، نائب الرئيس للعمليات والتسويق لدى المجموعة على ذلك بقوله:" حظيت شركة زاي للحاسبات بقبول عال من الزبائن في المملكة جعل قيادة مجموعة الكمبيوتر الدولية (مالكة الشركة) تخطط للاستفادة من هذا الوضع بالدخول في مبادرات جديدة تخدم شرائح من المستهلكين بالتعاون مع الغرف التجارية الصناعية في المملكة وإدارات المدن الذكية ومشروع البيع بالتقسيط بالتعاون مع البنوك المحلية. ولقد استوجب هذا تقوية الترابط بين المجموعة وزاي وتوحيد جهة القرار مما سينعكس على قدرة الشركة على تحقيق طموحاتها"

وكشف إلياس عن قرار المجموعة تسليم أحد الشباب الواعد إدارة أعمال زاي لبناء شبكة التوزيع، دون الكشف عن اسمه، في حين عادت مهمة التعريف بالعلامة التجارية إلى إدارة التسويق في الشركة. وأشار إلى أن المجموعة عززت المصنع بمجموعة من مهندسي الصيانة ليتولوا صيانة جميع أصناف مجموعة الكمبيوتر الدولية في الرياض والمنطقة الوسطى والشرقية.

وأضاف قائلا:" تجدر الإشارة إلى أن "زاي" فتح لمجموعة الكمبيوتر الدولية آفاقا واسعة، فبالإضافة إلى مبادرة الحاسب الآلي والمبادرات الأخرى، أصبح هو حصان الرهان في دخول الدولية إلى قطاع الشركات والحكومة بجهاز منافس في الكفاءة والسعر. وتخطط المجموعة للبناء على مشروع البيئة الرقمي في تأمين الجهاز الرئيسي من "زاي"، كما أن (أنظمة) خادم "زاي" وبالتعاون مع إنتل حظيت بحصة لا بأس بها في السوق. كل هذا يؤكد على قناعة قيادة مجموعة الكمبيوتر الدولية بـ"زاي" وأنه حجر الرحى في سياستها التوسعية".

من ناحية أخرى لم يفصح رحماني عن وجهته التالية، وأشار إلى أنه بصدد دراسة عدة عروض متاحة أمامه، لكنه لم يخف رغبته وحماسه إلى الاستمرار في ميدان تقنية المعلومات بحكم خبرته فيها وإطلاعه عليها. ولا شك أن كثيرا من الجهات ستبدي رغبتها في التنافس على ضم رحماني إلى صفوفها في ظل الطلب المتزايد على هذه الكفاءات والخبرات في أسواق المملكة، والتي لا يخفى على أحد ما تعانيه الشركات من تحديات في إيجاد هذه النوعية من أصحاب الخبرة في أسواق تقنية المعلومات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code