إنتل تحضر لثورة رقمية جديدة

أعلنت شركة إنتل أن تاريخ 11 نوفمبر سيكون الموعد الرسمي لإطلاق الجيل الجديد من الشرائح التي تعتمد على البنية Core 2 والتي يطلق عليها الاسم الرمزي بينرين Penryn. وتمثل شرائح Penryn الجيل الأحدث من شرائح Conroe التي بدأ استخدامها العام الماضي مع إطلاق المعالج إنتل كور 2 ديوو.

  • E-Mail
إنتل تحضر لثورة رقمية جديدة ()
 Fadi Ozone بقلم  August 20, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة إنتل أن تاريخ 11 نوفمبر سيكون الموعد الرسمي لإطلاق الجيل الجديد من الشرائح التي تعتمد على البنية Core 2 والتي يطلق عليها الاسم الرمزي بينرين Penryn.
وتمثل شرائح Penryn الجيل الأحدث من شرائح Conroe التي بدأ استخدامها العام الماضي مع إطلاق المعالج إنتل كور 2 ديوو.
وستوفر المعالجات التي تعتمد على الشرائح الجديدة سرعات تتراوح بين 2 و3.16 غيغاهرتز، فضلا عن ذاكرة كاش من المستوى الثاني L2 cache بسعة تصل إلى 12 ميغابايت.

وستكون كافة المعالجات التي تعتمد البنية الجديدة "بينرين" بثخانة 45 نانومتر بدلا من 65 نانومتر والتي تستخدم في معالجات كور 2 ديوو الحالية، ويتوقع للمعالجات الجديدة أن ترى النور نهاية هذا العام، إلا أن إنتل لم تفصح عن الموعد الرسمي لإطلاق هذه المعالجات إلى الآن.
تؤمن الشرائح الجديدة 45 نانومتر توفيرا في استهلاك الطاقة الكهربائية مقارنة بالشرائح الأقدم 65 نانومتر، كما أن الشرائح الجديدة ستدعم تعليمات جديدة من نوع SSE4 للارتقاء بأداء المعالج في مجال معالجة الفيديو والتعامل مع الوسائط المتعددة المختلفة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code