نصف الأمريكيين مغفلين!

أشارت مؤسسة لحماية المستهلك إلى أن قرابة نصف الأمريكيين يتعرضون للاحتيال عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني، وقد وصلت قيمة عمليات الاحتيال إلى حوالي 7 مليارات دولار، خلال السنتين الماضيتين، وقد وقع حوالي مليوني شخص ضحية لعمليات الاحتيال تلك. وتقدم المؤسسة تقييما لبرامج الحماية عند الاتصال بالإنترنت مع نصائح للحفاظ على السلامة والأمن. وتشير مؤسسة كونسيومر ريبورتس في موقعها

  • E-Mail
نصف الأمريكيين مغفلين! ()
 Samer Batter بقلم  August 16, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أشارت مؤسسة لحماية المستهلك إلى أن قرابة نصف الأمريكيين يتعرضون للاحتيال عبر الإنترنت والبريد الإلكتروني، وقد وصلت قيمة عمليات الاحتيال إلى حوالي 7 مليارات دولار، خلال السنتين الماضيتين، وقد وقع حوالي مليوني شخص ضحية لعمليات الاحتيال تلك. وتقدم المؤسسة تقييما لبرامج الحماية عند الاتصال بالإنترنت مع نصائح للحفاظ على السلامة والأمن. وتشير مؤسسة كونسيومر ريبورتس في موقعها http://tinyurl.com/29ltds ، تقريرا حول ارتفاع معدلات حوادث الاحتيال عبر الإنترنت. ويستجيب حوالي 8% لرسائل البريد الإلكتروني التي يرسلها المحتالون سواء كان ذلك بالضغط على وصلة لموقع إنترنت مزعوم يلحق إصابة بالفيروسات بمجرد زيارته، أو رويات الفوز بجوائز وما إلى ذلك من مغريات كاذبة. وتشكل مواقع التلاقي الاجتماعي مثل ماي سبيس وفيس بوك مجالا كبيرا للإيقاع بالشبان الصغار. وتكبد متصفحو الإنترنت خسائر بلغت 5 مليارات دولار نتيجة خسارة بياناتهم وتعرضها لفيروسات. واستند تقرير المؤسسة إلى استبيان أجري على عينة من 2000 عائلة في منزل متصل بالإنترنت. وأظهر التقرير أن قرابة مليوني كمبيوتر تم استبدالها نتيجة للإصابة بفيروسات مع وجود 33% من كمبيوترات العائلات التي خضعت للاستبيان، دون برامج حماية من مخاطر الإنترنت، وهناك حوالي أربع ملايين كمبيوتر منزلي باتصال سريع ودون أي حماية بجدار ناري.
وفي المنطقة العربية، يلفت ذلك التقرير الهام النظر إلى ضرورة تأمين نوع من الحماية لمتصفحي الإنترنت العرب وقد يقع ذلك على عاتق جهات حكومية أو مؤسسات لحماية المستهلك لكن هذه شبه معطلة رغم أهميتها لترسيخ الثقة في التعامل عبر الإنترنت سواء في الصفقات البينية للشركات أو للمستهلك.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code