بصمات الملفات الرقمية تقود لسارق رواية هاري بوتر

تشارك شركة كانون في ملاحقة أحد الأشخاص الذي قام بتصوير رواية هاري بوتر ونشرها على الإنترنت وسط ضجة إعلامية وتسويقية ضخمة لهذه الرواية التي كان الملايين يتشوقون لشرائها. استخدم ذلك الشخص كاميرا كانون ديجيتال ريبل Canon Rebel 350لالتقاط صور صفحات الرواية دون أن ينتبه إلى أن الصورة تحمل بصمة رقمية خاصة تضم معلومات عن الكاميرا ورقمها التسلسلي.

  • E-Mail
بصمات الملفات الرقمية تقود لسارق رواية هاري بوتر ()
 Samer Batter بقلم  July 25, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تشارك شركة كانون في ملاحقة أحد الأشخاص الذي قام بتصوير رواية هاري بوتر ونشرها على الإنترنت وسط ضجة إعلامية وتسويقية ضخمة لهذه الرواية التي كان الملايين يتشوقون لشرائها. استخدم ذلك الشخص كاميرا كانون ديجيتال ريبل Canon Rebel 350لالتقاط صور صفحات الرواية دون أن ينتبه إلى أن الصورة تحمل بصمة رقمية خاصة تضم معلومات عن الكاميرا ورقمها التسلسلي.
ويجري حاليا تتبع مكان شراء الكاميرا وعمليات الصيانة التي قد يكون قد قام بها صاحب الكاميرا.
ولفحص الصورة يمكن بأي برنامج قراءة البيانات الداخلية metadata التي تشير إلى نوع الكاميرا ورقمها التسلسلي إلى جانب طائفة طويلة من البيانات وتسمى هذه بيانات الصورة EXIF وتقبع في ملف الصورة ذاته. ويظهر برنامج فوتوشوب مثلا، تفاصيل عن الصورة مثل نوع الكاميرا أو طراز الجوال الذي يضم الكاميرا والرقم التسلسلي للجهاز وسجل الصورة من التعديلات والإعدادات التي تم تغييرها.
موضوع "بصمة" الملفات الرقمية أصبح معروف بعد حكاية أسلحة الدمار الشامل المزعومة في العراق، وذلك عندما نشرت الحكومة البريطانية ملف أسلحة الدمار الشامل ضمن ملف وورد على الإنترنت، وتبين من فحصه أنه تعرض لعمليات تعديل كثيرة ومكشوفة تسببت بفضيحة واستقالة المدعو ألستير كامبل الذي قام مع بلير بإضافة "البهارات" لتضخيم خطر الأسلحة العراقية. وجرت حوادث عديدة في تعقب أثر الملفات الرقمية، كما هو الحال حين أدى فحص بعض الملفات إلى القبض على أفراد جماعات إسلامية متشددة في بعض الدول العربية نتيجة ملفات ورد ذاتها، وكان هؤلاء قد سجلوا معلوماتهم الشخصية كاملة عند تثبيت البرنامج، فهناك اسم الأم والأب وتفاصيل كاملة ومملة عنهم استمتعت بها بعض دوائر الاستخبارات.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code