فريق التوزيع يغادر "سيغيت" دون سابق إنذار

تفاجأ فريق "سيغيت" في الشرق الأوسط وأفريقيا بالخروج المفاجئ للمشرفين على أعمال قنوات التوزيع في المنطقة، غلفم ككماكي وزياد أبو رحال. وترك خرجهم المفاجئ هذا فراغا كبرا في فريق العمل لدى شركة التصنيع التي استغنت في نفس اليوم عن اثنين من المدراء التنفيذيين لديها على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وقد غادر التنفيذيون الأربعة – ومن بينهم ألاستير ستيوارت، رئيس مبيعات قنوات التوزيع في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وهانز دايتر بليزر، الرئيس التنفيذي لدى الشركة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا- مهام عملهم في وقت سابق من الشهر الجاري.

  • E-Mail
فريق التوزيع يغادر "سيغيت" دون سابق إنذار ()
 Imad Jazmati بقلم  July 22, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تفاجأ فريق "سيغيت" في الشرق الأوسط وأفريقيا بالخروج المفاجئ للمشرفين على أعمال قنوات التوزيع في المنطقة، غلفم ككماكي وزياد أبو رحال. وترك خرجهم المفاجئ هذا فراغا كبرا في فريق العمل لدى شركة التصنيع التي استغنت في نفس اليوم عن اثنين من المدراء التنفيذيين لديها على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وقد غادر التنفيذيون الأربعة – ومن بينهم ألاستير ستيوارت، رئيس مبيعات قنوات التوزيع في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وهانز دايتر بليزر، الرئيس التنفيذي لدى الشركة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا- مهام عملهم في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقد هز نبأ مغادرتهم شركاء التوزيع المعتمدين في المنطقة، وخاصة أن أغلبهم قد وطد علاقته بقوة مع فريق قنوات التوزيع السابق لدة "سيغيت". وقد أكد أحد الموزعين المعتمدين ذلك بقوله:" لم يعلم أحد بأن هذا الأمر قد يحدث، والسؤال الأهم هو لماذا قررت الشركة اليوم أن تستغني عن هؤلاء الأربعة وأن تنهي عقودهم معها؟".

فمع استبعاد أبو رحال وككماكي من الساحة، فإن كريستيات عساف سيكون الممثل الوحيد للشركة في قنوات التوزيع بالمنطقة، وهو الذي انضم للعمل مع الشركة قبل حوالي شهرين للإشراف على تطوير قنوات التوزيع لشركة التصنيع في أسواق الشرق الأوسط.

وفي حديث إلى تشانل العربية، أكد أبو رحال الأنباء التي تناقلتها الأوساط المطلعة، إلا أنه أبدى تحفظه على أي تعليق حول الموضوع، وذلك بأن هنالك بعض الأمور والقرارات التي ستكشفها الأيام القادمة من المفاوضات المستمرة.

ولقد عملت ككماكي، والتي تشرف على مهامها من خلال مكتب الشركة في تركيا، مع "سيغيت" لمدة تصل إلى حوالي سبع سنوات، في حين أن بليزر قد عمل مع الشركة على مر حوالي عقدين من الزمان، وهو شخصية تعرفها أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا جيدا. وقد انضم للعمل مع الشركة كرئيس إقليمي للمبيعات في أسواق وسط أوروبا قبل أن يعتلي منصب الإشراف على المبيعات والتسويق في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

من جهتها فقد أكدت ككماكي وفي حديث لها مع مجلة تشانل الشرق الأوسط الشقيقة أنها تركت العمل مع الشركة، لكنها فضلت عدم الحديث عن مزيد من التفاصيل. وقالت:" نعم الأنباء صحيحة بأني تركت منصبي منذ الأسبوع الأول من يوليو، أنا وكامل فريق الإدارة غادر مهام عمله. وهنالك بعض القرارات الداخلية، وأنا لا أرغب بالكشف عن أية أمور في الوقت الحالي لأننا بانتظار بعض التعليمات من الشركة".

من جانب آخر، فقد برر بليزر أن السبب وراء هذا القرار هو "سوء تفاهم". وقال:" أنا عملي جدا، وأنا أرغب بالعمل مع الشركة، ويسعدني العمل مع "سيغيت". أعتقد أن الأمر كله عبارة عن سوء تفاهم ولابد من تسوية الأمر".

وقد أشارت شركات البيع بالجملة والتي اتصلت بها المجلة إلى أنهم تلقوا اتصالا من شركة "سيغيت" في الأسبوع الماضي أخبرهم بهذه الأخبار المثيرة، وأنهم سيتتبعون باهتمام خطوات شركة التصنيع لسد هذا الفراغ الذي تركه الخروج المفاجئ لفريق العمل المنظم الذي أشرف سابقا على المنطقة.

وفي الوقت الذي أشار أحد الموزعين إلى أن التبرير الذي سمعه من الشركة كان أن هذا القرار صادر عن الشركة وذلك التزاما بالسياسات والقوانين المعمول بها داخليا، في حين أشار آخر إلى أن "سيغيت" قد أرسلت أحد أفراد فريقها في أسواق أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا إلى الشرق الأوسط لطمأنة الشركاء في قنوات التوزيع فيها. وقال:" لقد بدأوا بالتواصل فعلا مع الموزعين المحليين، وأرسلوا سوفوكليز سقراطوس (من فريق مبيعات التوزيع في أوروبا) والذي يتواجد حاليا في دبي هذا الأسبوع. وسيكون هو الشخص المسؤول عن أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code