هل تعيد الإنترنت من ضاع أثرها

يعتمد الكندي ماثيو على موقعه على الإنترنت للبحث عن شقيقته التي فقد أثرها بعد زيارة إلى مدينة معرة النعمان في سوريا. وسرعات ما بدأ فيض من رسائل البريد الإلكتروني التي تعرض أو تقدم المساعدة من مختلف دول العالم. وبدأ جميع أفراد عائلة الفتاة واسمها نيكول في المساعدة على اختيار الرسائل والمعلومات المفيدة وتمكنوا خلال أيام قليلة من تقفي أثرها.

  • E-Mail
هل تعيد الإنترنت من ضاع أثرها ()
 Samer Batter بقلم  June 1, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


يعتمد الكندي ماثيو على موقعه على الإنترنت للبحث عن شقيقته التي فقد أثرها بعد زيارة إلى مدينة معرة النعمان في سوريا. وسرعات ما بدأ فيض من رسائل البريد الإلكتروني التي تعرض أو تقدم المساعدة من مختلف دول العالم. وبدأ جميع أفراد عائلة الفتاة واسمها نيكول في المساعدة على اختيار الرسائل والمعلومات المفيدة وتمكنوا خلال أيام قليلة من تقفي أثرها. فقد تتبعوا عنوان آخر رسالة بريد إلكتروني أرسلتها لتحديد المدينة التي استخدمت فيها الإنترنت لذلك من عنوان IP في خصائص الرسالة. وقادت مساهمات زوار الموقع إلى الوصول إلى آخر نقطة شوهدت فيها تلك الفتاة وهي فندق القاهرة قرب قلعة إبن وردان شمال مدينة حماة السورية.
http://vintagevocalslabel.com/Nicole_arabic_poster3.jpg
وخلال ساعات من الآن سيصل ماثيو قادما من تورنتو ليكمل بحثه عن شقيقته، لكن موقعه على الإنترنت لايزال مصدرا هاما للمساعدة بالمعلومات: وإلى أهل حماة الطيبين وبدو معرة النعمان نقول لن تخيبوا استغاثة الملهوف.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code