عندها يصبح حر الشمس نعمة!؟

يعاني الكثير من مستخدمي الهواتف الجوالة أو الكاميرات الرقمية أو مشغلات الموسيقى من نفاذ بطارية هذه الأجهزة دون سابق إنذار، الأمر الذي يجعل من وجود هذه الأجهزة مثل عدمه. كما تظهر في بعض الأحيان مشاكل من نوع آخر، وهي عدم توافق مآخذ أجهزة الشحن الخاصة بك مع المقابس الكهربائية في البلد الذي سافرت إليه ربما.

  • E-Mail
عندها يصبح حر الشمس نعمة!؟ ()
 Mothanna Almobarak بقلم  May 3, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


يعاني الكثير من مستخدمي الهواتف الجوالة أو الكاميرات الرقمية أو مشغلات الموسيقى من نفاذ بطارية هذه الأجهزة دون سابق إنذار، الأمر الذي يجعل من وجود هذه الأجهزة مثل عدمه. كما تظهر في بعض الأحيان مشاكل من نوع آخر، وهي عدم توافق مآخذ أجهزة الشحن الخاصة بك مع المقابس الكهربائية في البلد الذي سافرت إليه ربما.
لحل مثل هذا النوع من المشاكل طرحت تاتش ميت TouchMate جهاز الشحن TM-C200 والذي يعمل اعتمادا على الطاقة الشمسية، فلن تفكر بعد اليوم وعندما تنوي قضاء عطلتك الصيفية بشاحن هاتفك الجوال، فليس عليك سوى اصطحاب الشاحن الشمسي معك، وتعريضه إلى أشعة الشمس، لتعود الحيوية كاملة إلى بطارية هاتفك الجوال أو كاميراتك الرقمية أو مشغل الموسيقى خلال مدة أقصاها ثلاث ساعات.
والجدير بالذكر أن الجهاز مرفق مع محولات خاصة للتوافق مع هواتف نوكيا وسامسونغ وسوني إريكسون، وأن الجهاز يعمل بثلاثة أوضاع هي الشحن عن طريق الطاقة الشمسية أو الطاقة الكهربائية العادية أوطاقة السيارة، وهذا يزيد من قيمة الجهاز عندما يأتي المساء.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code