الإنترنت سلاح الحقيقة الجديد

تقول قاعدة الساسة الأولية "لا تقم بشيء لا ترغب في رؤيته عنوانا لصحف الغد" لكن أكبر فضائح الساسة الأمريكيين على وشك أن تهز الولايات المتحدة بعد أن أعلنت متهمة أمريكية بإدارة شبكة دعارة عن نيتها كشف أسماء عشرات الآلاف من زبائنها والتي تضم كبار رجال السياسة الأمريكيين وغيرهم في واشنطن.

  • E-Mail
الإنترنت سلاح الحقيقة الجديد ()
 Samer Batter بقلم  May 3, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تقول قاعدة الساسة الأولية "لا تقم بشيء لا ترغب في رؤيته عنوانا لصحف الغد" لكن أكبر فضائح الساسة الأمريكيين على وشك أن تهز الولايات المتحدة بعد أن أعلنت متهمة أمريكية بإدارة شبكة دعارة عن نيتها كشف أسماء عشرات الآلاف من زبائنها والتي تضم كبار رجال السياسة الأمريكيين وغيرهم في واشنطن. وقررت تلك المتهم في موقعها على الإنترنت نيتها كشف هؤلاء على قناة إي بي سي نيوز ABC News، أو موقعها على الإنترنت. وقد استقال قبل أيام أحد كبار مساعدي وزارة الخارجية الأمريكية بسبب ذات الفضيحة ويبدو أن "الحبل على الجرار". والمفارقة أن المستقيل راندال توبياس كان يقود حملة ضد الدعارة ويتولى إدارة صندوق مكافحة الإيدز. وتنقسم واشنطن إلى فريقين الأول يؤيد كشف الأسماء والثاني يدعو إلى التستر عليها.
http://www.deborahjeanepalfrey.com/index.html
احفظوا عنوان موقعها الذي ستنشر فيه أسماء بعض الدبلوماسيين الأجانب.
وكشف مؤخرا عن أحد زبائن تلك الشبكة وهو هارلان أولمان أحد المحافظين الجدد وصاحب مبدأ "الصدمة والرعب" (Shock & Awe) في مرحلة التحضير للحرب على العراق من. وكان أولمان من دعاة إرهاب الأعداء بإستراتيجية الصدمة والرعب لتحقيق السيطرة السريعة وضرب إرادة العدو على القتال، وجعله يسعى إلى الاستسلام دون خوض الحرب كما حصل في مطار بغداد حيث استخدمت أسلحة فتاكة تفني البشر دون الأضرار بالأبنية.
لكن تسريب اسم هارلان سيبعث في قلبه نوعا من الصدمة والرعب بعد أن نشرها في العراق.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code