أول التحديات مع مغادرة مدير أعمال المشاريع

خسرت شركة "تي دي إم إي" خدمات علي فايز، مدير عمليات المشاريع لديها بعد حوالي شهر واحد فقط من الإعلان عن إنشائها في أعقاب استحواذ "أبتك" القابضة على أعمال شركة "تك ديتا" لتوزيع المكونات والقيمة المضافة قبل انسحاب الأخيرة من الأسواق. واعتبر فايز طرفا هاما في فريق إدارة TDME بعد تأكيد "أبتك" حرصها على إتمام عملية الانتقال مع مواصلة أعمال وتأسيس الشركة الجديدة بكل سلاسة. وقد أشرف هذا الأخير على أعمال علامات تجارية رئيسية مثل "سيسكو" و"أوراكل"، كما يمتلك خبرة جيدة بأسواق قطاع المشاريع اكتسبها خلال عمله سابقا مع "تك ديتا".

  • E-Mail
أول التحديات مع مغادرة مدير أعمال المشاريع ()
 Imad Jazmati بقلم  April 25, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


خسرت شركة "تي دي إم إي" خدمات علي فايز، مدير عمليات المشاريع لديها بعد حوالي شهر واحد فقط من الإعلان عن إنشائها في أعقاب استحواذ "أبتك" القابضة على أعمال شركة "تك ديتا" لتوزيع المكونات والقيمة المضافة قبل انسحاب الأخيرة من الأسواق.

واعتبر فايز طرفا هاما في فريق إدارة TDME بعد تأكيد "أبتك" حرصها على إتمام عملية الانتقال مع مواصلة أعمال وتأسيس الشركة الجديدة بكل سلاسة. وقد أشرف هذا الأخير على أعمال علامات تجارية رئيسية مثل "سيسكو" و"أوراكل"، كما يمتلك خبرة جيدة بأسواق قطاع المشاريع اكتسبها خلال عمله سابقا مع "تك ديتا".

كما يعتبر، وإلى جانب شهود خان- مدير أعمال التوزيع لدى TDME، من بين الموظفين الذين شغلوا مناصب هامة لدى "تك ديتا" واستمروا بالعمل مع المالك الجديد للأعمال، حيث كان يقدم تقاريره إلى عصام بغدادي، نائب الرئيس الإقليمي.

وأكد فاير في حديث إلى مجلة تشانل أنه غادر عمله في شركة TDME خلال الأسبوع الثاني من شهر أبريل الماضي، وقال:" لقد قررت ترك منصبي في الشركة، وقد اتفقت مع الشركة على مغادرتي مهام عملي، وأعتقد أنهم بصدد البحث عن شخص يتولى الإشراف على وحدة أعمال قطاع المشاريع في الشرق الأوسط".

وأضاف:" لقد عملت مع "تك ديتا" على مر السنوات الأربع الماضية. بدأت عملي كمدير لتطوير الأعمال في أسواق البحرين، توليت بعدها الإشراف على كامل أسواق المنطقة قبل أن تسند إلي أعمال قطاع المشاريع في المنطقة. لقد حققت الكثير مع "تك ديتا"، وكنت حريصا على السير بالشركة الجديدة على خطى "تك ديتا" و"أزلان"، ولكن وللأمانة فقد وجدت أن الأمر سيكون في غاية الصعوبة على كلينا، ولهذا قررت مغادرة الشركة".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code