بدل تؤكد استراتيجية العلاقة مع "إيسر" وتضيف "إيه إم دي"

أكدت شركة بدل على استمرار العلاقة الاستراتيجية التي تربطها بشركة "إيسر" بالرغم من الشائعات التي طالت مستقبل هذه العلاقة، خاصة بعد تعيين شركة التصنيع العالمية "الجماز للاتصالات"، والتي تتخذ من الرياض مقرا لها، شريكا لتوزيع المنتجات التجارية في المملكة، في حين أصافت "بدل" كمبيوترات "فوجتسو سيمنز" إلى قائمة منتجات التوزيع لديها.

  • E-Mail
بدل تؤكد استراتيجية العلاقة مع "إيسر" وتضيف "إيه إم دي" ()
 Imad Jazmati بقلم  April 25, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أكدت شركة بدل على استمرار العلاقة الاستراتيجية التي تربطها بشركة "إيسر" بالرغم من الشائعات التي طالت مستقبل هذه العلاقة، خاصة بعد تعيين شركة التصنيع العالمية "الجماز للاتصالات"، والتي تتخذ من الرياض مقرا لها، شريكا لتوزيع المنتجات التجارية في المملكة، في حين أصافت "بدل" كمبيوترات "فوجتسو سيمنز" إلى قائمة منتجات التوزيع لديها.

وبالرغم من "الخلافات العادية" المتعلقة بالعمل على حد تعبير تامر اسماعيل، مدير عام "بدل للتوزيع"، إلا أن الشركة استطاعت أن تسجل خلال الربع الأول من العام الجاري شراء حوالي 60 ألف كمبيوتر دفتري، وقال:" إن علاقتنا مع شركة "إيسر" علاقة استراتيجية ومستمرة لفترة طويلة، وقد بدأت منذ أربع سنوات تربعنا خلالها على عرش الصدارة مع "إيسر" في أسواق المملكة للكمبيوتر الدفتري، وسنواصل ذلك بإذن الله خلال الفترة القادمة وبنفس المستوى، خاصة بعد أن فتحت الشركة أمامنا قطاع المنتجات التجارية إضافة إلى التجزئة".

وقال:" لقد أصبح بإمكاننا بيع كامل خط منتجات "إيسر" في المملكة، والعلاقة مستمرة بإذن الله مع "إيسر" ونحن ملتزمون بالعمل على تمكين "إيسر" من الحفاظ على صدارة الأسواق في المملكة".

كما نفى اسماعيل أن يكون لإضافة "بدل" لكمبيوترات "فوجتسو سيمنز" الدفترية إلى قائمة التوزيع لديها أي أثر على حظوظ "إيسر" معها، وقال:" إننا نوزع كمبيوترات "إيسر" و"فوجتسو سيمنز" إضافة إلى "لينوفو" و"أسوس" أيضا، والفكرة أن "إيسر" استطاعت أن تحجز لنفسها مرتبة الصدارة في السوق المحلية، و"بدل" ملتزمة بالحفاظ على هذه الحصة السوقية، بالإضافة إلى ذلك فإننا نعمل مع أي منتج آخر بمنتهى الإخلاص والجدية لمنحه مكانته في السوق، ولكن وكما هو معروف فإنه لا يمكن لعلامة ما أن تسيطر بالكامل على السوق، أو حتى 90% منها، والهدف الذي تسعى إليه "بدل" هي الحصول على حصة أكبر من الأسواق، وهذا ما يدفعها إلى التعامل مع منتجات أخرى وبمنتهى الجدية أيضا".

وأضاف:" إن شركة التصنيع وحدها والاستراتيجيات التي تنتهجها والمنتجات والأسعار التي يقدمها في الأسواق هي التي تحدد حجم ومكانة هذه الشركات في الأسواق. وبهذا فإنا لا نظن أن هذه المنتجات ستؤثر على علاقتنا مع "إيسر"، فهذه العلامات إن لم تتوفر من خلال "بدل" فهي متوفرة من موزعين آخرين. كما أن قنواتنا في السوق المحلية تجمع العديد من العلامات التجارية، فتجد فيها "إيسر" و"لينوفو" و"إتش بي" و"دل" و"توشيبا" وفيها كل المنتجات، وبالتالي فإن هذه الخطوة تمنحنا حصة سوقية أكبر ودون التأثير على "إيسر" لأنها تبقى شراكة استراتيجية كما ذكرت آنفا".

من ناحية أخرى، فقد أضافت "بدل" فصلا جديدا من النجاحات إلى قصة نجاحها بعد أن وقعت اتفاقية توزيع مع شركة "إيه إم دي". وعلق اسماعيل على هذه الخطوة بقوله:" إننا نعمل حاليا مع "إيه إم دي" كموزع في السوق المحلية في المملكة، ونشتري المنتجات من إحدى النقاط اللوجستية في جبل علي، وهي "أسبيس"، والعلاقة معهم تبدو قوية جدا".

وأوضح أبعاد العمل مع شركة التصنيع قائلا:" إننا نحاول بداية العمل على تنمية أعمال المنتجات العالمية التي تعتمد منتجات "إيه إم دي"، ولدينا حاليا أربعة من هذه المنتجات هي "إيسر" و"فوجتسو سيمنز" و"لينوفو" و"أسوس"، وبالتالي فإننا قادرون على لعب دور أساسي في دفع أسواق الحوسبة الجوالة نحو منتجات "إيه إم دي". وفي خلال أيام معرض جيتكس فحسب استطعنا بيع حوالي 11 ألف كمبيوتر دفتري تعتمد معالجات "إيه إم دي، وحوالي ثمانية آلاف في الفترة التي سبقت المعرض، أي أننا سجلنا بيع حوالي 19 ألف كمبيوتر دفتري تعتمد "إيه إم دي" خلال الربع الأول من العام الجاري. وهذا يشير إلى أن حوالي 32% من مبيعاتنا خلال الربع الأول كانت تعتمد معالجات "إيه إم دي"، والجميل في الأمر أن هذه المنتجات تلقى قبولا جيدا في الأسواق، ولولا ذلك لما تحققت لنا هذه النسبة. أما على مستوى الكمبيوتر المكتبي، فإننا نحرص على شراء طرز تعتمد معالجات "إيه إم دي"، وعلى سبيل المثال هنالك ثلاثة أو أربعة طرز من كمبيوترات "إيسر" المكتبية التي نشتريها تعتمد معالجات "إيه إم دي"، إضافة إلى ستة أخرى من الكمبيوترات الدفترية. وعلى مستوى المكونات والمعالجات فقد بدأنا بشراء كميات معقولة منها وستبدأ بالتزايد تدريجيا بالتنسيق مع الشركات المصنعة للوحات الرئيسية مثل "أسوس" التي نوزع لها أيضا إضافة إلى "إم إس آي" و"إي سي إس" و"جيتوي"، ونأمل أن ننجح في توفير خيارات متعددة للمعالجات خلال الفترة القادمة على مختلف المستويات من المستخدمين، الفئة الدنيا والمتوسطة والفئة العليا، مع توفر اللوحات الرئيسية التي تدعمها في الأسواق".

وأضاف:" من ناحية أخرى فإننا نسعى إلى الاستفادة من "إيه إم دي" على مستويين، الأول نجاح الشركة في مجال أنظمة الخادم وقطاع حلول المشاريع، فتجد أنهم يمتلكون أنظمة ناجحة جدا، ولا يخفى على أحد أن "أرامكو" استبدلت جميع أنظمة الخادم لديها إلى أنظمة تعتمد "إيه إم دي"، مما يعني أنها منتجات يمكن الاعتماد عليها إضافة إلى امتلاكها حصة سوقية جيدة في السوق الأوروبية. ولهذا نسعى إلى الاستفادة من النجاح في هذا المجال. من ناحية أخرى فقد نجحت الشركة في مجال الحوسبة الجوالة، وأخيرا أن الشركة تمتلك فريقا على أعلى درجات الاحترافية والكفاءة في الشرق الأوسط، يمتلكون خبرة في الأسواق والمشاكل التي تواجهها، ويعملون على إيجاد حلول مناسبة بسرعة جديدة وسرعة عالية لم تكن موجودة سابقا".

وتوقع اسماعيل أن شركة "إيه إم دي" تمثل اليوم فرصة للنمو قد تتراوح بسهولة خلال العام الجاري ما بين 20 إلى 25% من أسواق الحوسبة الجوالة، أما بالنسبة للكمبيوترات المكتبية فإنها ستقترب من 10% تقريبا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code