هماد مديرا لمبيعات منتجات "إيسر" التجارية في السوق السعودية

عينت شركة "إيسر" كريم هماد، مديرا لمبيعاتها من المنتجات التجارية في أسواق المملكة، ليتولى مهمة الإشراف على أعمال التوزيع والشركاء في قنوات التوزيع وأسواق المنتجات في المملكة. تأتي هذه الخطوة في أعقاب تعيينها شاشانك شارما مديرا لمبيعاتها في السعودية ومصر وشرق أفريقيا قادما من مكاتب الشركة في جنوب أفريقيا. وفي حديث مع تشانل العربية، أكد هماد عزمه على مواكبة تطورات أسواق المملكة، وأوضح قائلا:" الحصة السوقية هي الأهم في السعودية، غير أنه من المبكر الحديث عن حجم الأعمال التي نسعى إلى تحقيقها، ولكنني سأحرص على تحقيق أعلى الحصص السوقية بشكل عام، وهذا سيكون محور مهمتي في المرحلة القادمة".

  • E-Mail
هماد مديرا لمبيعات منتجات "إيسر" التجارية في السوق السعودية ()
 Imad Jazmati بقلم  January 14, 2007 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


عينت شركة "إيسر" كريم هماد، مديرا لمبيعاتها من المنتجات التجارية في أسواق المملكة، ليتولى مهمة الإشراف على أعمال التوزيع والشركاء في قنوات التوزيع وأسواق المنتجات في المملكة. تأتي هذه الخطوة في أعقاب تعيينها شاشانك شارما مديرا لمبيعاتها في السعودية ومصر وشرق أفريقيا قادما من مكاتب الشركة في جنوب أفريقيا.

وفي حديث مع تشانل العربية، أكد هماد عزمه على مواكبة تطورات أسواق المملكة، وأوضح قائلا:" الحصة السوقية هي الأهم في السعودية، غير أنه من المبكر الحديث عن حجم الأعمال التي نسعى إلى تحقيقها، ولكنني سأحرص على تحقيق أعلى الحصص السوقية بشكل عام، وهذا سيكون محور مهمتي في المرحلة القادمة".

وكان هماد قد ترك منصبه السابق لدى "مايندوير" حيث كان يتولى مهمة مدير أسواق السعودية، ليتلقى مجموعة من العروض من الشركات التي ترغب في تعزيز أعمالها في أسواق المملكة، إلا أنه استقر إلى "إيسر" بعد دراسة العروض التي تلقاها. ويخلف هماد بذلك سلفه سونيل ناير، الذي عمل مديرا لمبيعات "إيسر" في المملكة قبل أن يغادرها إلى شركة "مايكروسوفت". واستطاع هماد من خلال منصبه السابق في إدارة أعمال "مايندوير" في المملكة من تحقيق معدلات نمو تراوحت ما بين 35-38% خلال العام 2005 بعد أن بلغت حوالي 60% خلال العام 2004 مقارنة بالعام الذي سبقه.

وأشار في حديث سابق إلى مجلة تشانل العربية إلى أن السوق السعودية تعتبر "سوقا حقيقية" على حد تعبيره، وقال:" تنشط أعمال التصدير وإعادة التصدير في أسواق المنطقة، في حين أن كل ما يصل إلى المملكة هو للاستخدام المحلي، فالقوة الشرائية تبقى عالية فيها، كما أن عوائد النفط وفرت ميزانيات كبيرة لقطاع تقنية المعلومات".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code