غوغل تغزو الفضاء وتكدس أضخم البيانات في العالم

تتميز شركة غوغل بأنها تجمع أضخم البيانات دون فائدة مباشرة لها بل محاولة جذب أكبر عدد ممكن من المستخدمين حيث ترى أن كسب هؤلاء هو أهم معركة في منافستها للجميع عبر الإنترنت. وفي أحدث محطة لها فقد أعلنت عن اتفاق رسمي مع مركز أميس لأبحاث الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا. يتضمن الاتفاق العمل المشترك في عدة مجالات منها حل المشاكل التقنية لإدارة البيانات الضخمة وطرق تواصل البشر بالكمبيوتر.

  • E-Mail
غوغل تغزو  الفضاء وتكدس أضخم البيانات في العالم ()
 Samer Batter بقلم  December 21, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تتميز شركة غوغل بأنها تجمع أضخم البيانات دون فائدة مباشرة لها بل محاولة جذب أكبر عدد ممكن من المستخدمين حيث ترى أن كسب هؤلاء هو أهم معركة في منافستها للجميع عبر الإنترنت. وفي أحدث محطة لها فقد أعلنت عن اتفاق رسمي مع مركز أميس لأبحاث الفضاء التابع لوكالة الفضاء الأمريكية ناسا. يتضمن الاتفاق العمل المشترك في عدة مجالات منها حل المشاكل التقنية لإدارة البيانات الضخمة وطرق تواصل البشر بالكمبيوتر. سيركز التعاون على مساعدة ناسا في تقديم المعلومات الضخمة التي لديها على الإنترنت.ويشير مسؤول في ناسا إلى أنه لم يسبق لأي جهة في تاريخ البشرية مضاهاة ما جمعته ناسا من معلومات حول الأرض والكون، ورغم أن هذه المعلومات قد جمعت لفائدة كل البشر ووضعها في متناول الجمهور إلا أن تقديمها للجميع والاستفادة منها وفهمها هو معضلة أمام الناس العاديين. وسيؤدي التعاون مع غوغل إلى تقديم معلومات حيوية مثل مشاهدة أحوال الطقس بالزمن الحقيقي والتنبؤ بأحوال الطقس وتتبع حال المحطات الفضائية والمكوك الفضائي بالزمن الحقيقي. كما سيتاح استكشاف الفضاء من خلال الإنترنت كما هو الحال مع استكشاف صور الأرض الفضائية حاليا عبر موقع خرائط غوغل. تقدم غوغل حاليا موقعا للقمر http://moon.google.com/، وهو يقدم خرائط القمر وصورا لمركبات الفضاء التي غزته مثل أبولو 11 وغيرها.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code