فرنسا تصنف ألعاب الكمبيوتر فنا رفيعا

تفتخر فرنسا بتراثها الثقافي ومدارسها الفكرية و تراثها السينمائي، وينوي وزير الثقافة الفرنسي جعل ألعاب الكمبيوتر نوعا فنيا مستقلا شأنه شأن الفنون التقليدية الأخرى. ويشير رينو دي فابري وزير الثقافة الفرنسي إلى ضرورة اعتراف الناس بالإبداع الذي تتطلبه ألعاب الفيديو والقيم الثقافية التي تحضر أو تغيب عنها.

  • E-Mail
فرنسا تصنف ألعاب الكمبيوتر فنا رفيعا ()
 Samer Batter بقلم  November 6, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تفتخر فرنسا بتراثها الثقافي ومدارسها الفكرية و تراثها السينمائي، وينوي وزير الثقافة الفرنسي جعل ألعاب الكمبيوتر نوعا فنيا مستقلا شأنه شأن الفنون التقليدية الأخرى. ويشير رينو دي فابري وزير الثقافة الفرنسي إلى ضرورة اعتراف الناس بالإبداع الذي تتطلبه ألعاب الفيديو والقيم الثقافية التي تحضر أو تغيب عنها. ويتجاوز الوزير الفرنسي عتبة التطلعات إذ أنه يسعى لجعل قطاع الفيديو يحظى بحوافز وإجراءات تشجيع من ضمنها إعفاءات ضريبية لغاية 20% شأنها شأن السينما الفرنسية. وقدم الوزير ذاته أرفع الأوسمة قبل شهور لمبتكر شخصية ماريو ولعبة Donkey Kong الشهيرة في عالم ألعاب الكمبيوتر وهو مصمم ياباني اسمه شيجيرو مياموتو. ويدعو الوزير إلى تأمل ما تتطلبه الألعاب من تعبير فني يحتاج إلى كتاب نصوص ومصممين ومخرجين فضلا عن انتشار ألعاب الكمبيوتر وسهولةالاستمتاع بها مقارنة مع الذهاب إلى السينما أو الأمسيات الموسيقية. وعدا عن العامل الثقافي هناك الجانب الاقتصادي، حيث يقع مقر 100 شركة ألعاب بينها كبرى شركات الألعاب في فرنسا، فهناك شركة فيفندي Vivendi Gamesويوبي سوفت Ubisoft Entertainment، وإنفوغرام Infogrames Entertainment وهي مالكة شركة أتاري، وهذه الشركات الثلاث تتصدر أضخم عشر شركات ألعاب في العالم من حيث الأرباح لعام 2005. لكن هناك معارضة لتوجه فرنسا في إدخال الألعاب إلى حيز الثقافة، ويرى المعترضون إن ذلك يفسح لتدخل مباشر لكل من الحكومة والرقابة على اعتبار الثقافة أمرا حيويا لها.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code