زيادة أداء الكمبيوتر 80 % مجانا

غريب أمر نظام التشغيل ويندوز فأكثر الحلول فعالية معه لا تعمل إلا قبيل عمله أي في المستوى المنخفض الأشبه بنظام دوس وشاشته السوداء. قد تمضي ساعات طويلة لتعديل إعدادات هنا وهناك في سجل ويندوز وملفات الإقلاع وبرامج بدء التشغيل في سعيك لتسريع الأداء وفي النهاية قد تحصل على تحسن بمقدار لا يتجاوز 5%. ولكن تكفي دقائق قليلة لتحسين الأداء بمعدل 80%. فكيف يتم ذلك؟

  • E-Mail
زيادة أداء الكمبيوتر 80 % مجانا ()
 Samer Batter بقلم  October 9, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


غريب أمر نظام التشغيل ويندوز فأكثر الحلول فعالية معه لا تعمل إلا قبيل عمله أي في المستوى المنخفض الأشبه بنظام دوس وشاشته السوداء. قد تمضي ساعات طويلة لتعديل إعدادات هنا وهناك في سجل ويندوز وملفات الإقلاع وبرامج بدء التشغيل في سعيك لتسريع الأداء وفي النهاية قد تحصل على تحسن بمقدار لا يتجاوز 5%. ولكن تكفي دقائق قليلة لتحسين الأداء بمعدل 80%. فكيف يتم ذلك؟
من المعروف أن أداء الكمبيوتر يعتمد على حسن سير العمل في مكوناته، فإذا كان أي منها يعاني من تراجع في الأداء فسوف يتأثر الأداء الإجمالي بالكامل. ما هي الحلقة الأضعف في الكمبيوتر؟ (لا علاقة للأمر بالبرنامج التلفزيوني الذي يحمل اسما مشابها- المحرر) إنه القرص الصلب فالذاكرة والمعالج يعملان بسرعات عالية نسبيا في إدخال وإخراج البيانات لكن القرص الصلب قد لا يلبي ما تطلبه الذاكرة أو المعالج فورا. وعليك ببرنامج مثل دسكيبر بسعر 20 دولار أو البرنامج المجاني (حتى كتابة هذه السطور فقد اشتر مايكروسوفت الشركة المطورة له) بيج دفراغ PageDefrag (من الموقع http://www.sysinternals.com/Utilities/PageDefrag.html
حيث لا يمكن لأداة إزالة التجزئة في ويندوز التعامل مع الملفات النشطة لكل من سجل ويندوز Registry، ولا ملفات الذاكرة لافتراضية paging files ولا جدول الملف الرئيسي MFT. وتبعثر الملفات في هذه هو أهم عامل في تراجع الأداء. يظهر برنامج بيج دفراغ PageDefrag مدى تبعثر أو تشظي الملفات في كل من سجل ويندوز وملفات الذاكرة الافتراضية وجدول الملف الرئيسي وملف السبات hibernation ، حيث تتناثر أجزاء هذه الملفات هنا وهناك عند كل إضافة أو تعديل بحيث تصعب قراءتها أو الكتابة فيها بسرعة. يتيح البرنامج اختيار تشغيله عقب الإقلاع أي خارج عمل ويندوز، حيث لا يسمح الأخير بتعديل ملفات النظام وكل الملفات الأخرى التي تكون قيد الاستخدام مثل كل من ملفات الذاكرة الافتراضية إلخ. أما الاختصار Master File Table (MFT) فهو يشير إلى" جدول الملف الرئيسي" وهو قاعدة بيانات لتنظيم ملفات ومجلدات القرص الصلب المنسق بنظام الملفات NTFS، وتخزن في هذه معلومات عن حجم وختم الوقت والتخويل permissions. وتوجد تفاصيل كل ملف لديك في قاعدة البيانات هذه وكلما زاد عدد الملفات والمجلدات كلما زاد حجم قاعدة البيانات المذكورة وعند حذف الملفات فيها يتم تجهيز موضع المحذوفات لإعادة استخدامها لكن الحذف لا يؤدي إلى تصغيرها. ولأن جدول الملف الرئيسي MFT المجزأ يصبح بطيئا جدا يتم تخصيص نسبة من القرص له (وهي 12% في الوضع التلقائي) لتجنب حصول تجزئة fragmentation فيه. وفي كل قرص أو تجزئة بنظام الملفات NTFS هناك قسمين منفصلين الأول لجدول الملف الرئيسي MFT والملفات الصغيرة والثاني هو القسم الاعتيادي لباقي الملفات والمجلدات. وفي حال امتلاء جدول الملف الرئيسي سيقتطع نظام الملفات سعة إضافية من القرص لكن الموضع الذي سيقتطعه قد لا يكون مجاورا لموقعه الأصلي بل سيقتطع حيزا عشوائيا لينشطر جدول الملف الرئيسي في أكثر من موقع مما يقلص سرعة عمل القرص الصلب. وبذات الطريقة إذا فاض القسم الاعتيادي على القرص سيبدأ النظام بكتابة الملفات في القسم المخصص لجدول الملف الرئيسي مما يزيد من تشظي الملفات وجدول الملف الرئيسي ملحقا ذات النتيجة في أداء القرص. هناك أدوات لتعديل جدول الملف الرئيسي مثل دسكيبر Diskeeper،(يمكن تنزيل الإصدار المنزلي الذي يعمل 15 يوما من الموقع diskeeper.com) لكن بمجرد زيادة حجم الجدول لن تتمكن من تقليصه إلا بإعادة تنسيق القرص الصلب أو التجزئة المعنية. ولا يمكن العبث بجدول الملف الرئيسي وأي برنامج يبدل قليلا خلال عمل ويندوز سيلحق تلفا لا يمكن إصلاحه لذلك فإن برامج مثل دسكيبر تعمل قبيل إقلاع ويندوز لإزالة التجزئة في كل من ملف الذاكرة الافتراضية وجدول الملف الرئيسي. ومن المهم تجنب تحويل القرص الصلب من النظام القديم FAT إلى نظام NTFS، لأن جدول الملف الرئيسي سيصبح في موضع عشوائي مجزأ ويستحسن تنسيق القرص باعتماد نظام الملفات NTFS، لأن عملية إعادة التنسيق reformatting تضمن حجز الموضع التلقائي لجدول الملف الرئيسي في القسم الأسرع من القرص الصلب. (هذه مقتطفات من أفضل حيل ونصائح تسريع الأداء في عدد مجلة ويندوز الخاص بمعرض جيتكس).

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code