غباء في فهم التقنيات أم محاباة للانتفاع؟

سبق أو أوردنا نبأ توكيل شركة من الكيان الإسرائيلي مهمة تصنيع جوازات سفر ذكية للولايات المتحدة، وأشرنا أنه قرار يفتقر إلى الحد الأدنى من الذكاء، وهاهي أدلة أخرى تكشف ذلك. فقد تمكن أحد خبراء أمن البيانات من ألمانيا من استنساخ بيانات جوازات السفر لدى الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول.

  • E-Mail
غباء في فهم التقنيات أم محاباة للانتفاع؟ ()
 Samer Batter بقلم  September 1, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


سبق أو أوردنا نبأ توكيل شركة من الكيان الإسرائيلي مهمة تصنيع جوازات سفر ذكية للولايات المتحدة، وأشرنا أنه قرار يفتقر إلى الحد الأدنى من الذكاء، وهاهي أدلة أخرى تكشف ذلك. فقد تمكن أحد خبراء أمن البيانات من ألمانيا من استنساخ بيانات جوازات السفر لدى الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الدول. تعتمد جوازات السفر هذه على معرفات راديوية RFID تتضمن بيانات كل مسافر مع توقيع رقمي للجهة المصدر للجواز لكشف التزوير. وعرض الخبير الألماني لوكاس غرنوالد في مؤتمر لمخترقي الأنظمة كيف يمكن من خلال جهاز قراءة للمعرفات RFID reader، اكتشاف وجود جواز سفر ذكي أمريكي في الجوار وبالتالي احتمال استخدام هذه الطريقة لبرمجة طريقة تفجير عبوة ناسفة أو القيام بعمل عدائي ما، أو استنساخ بيانات جواز السفر لتزوير جوازات السفر الذكية بسهولة بالغة. ومن المقرر أن تبدأ الولايات المتحدة بإصدار جوازات السفر الذكية هذه في شهر أكتوبر بينما تقوم ألمانيا منذ شهور بإصدارها. ورغم إمكانية تشفير البيانات في شرائح جوازات السفر لمنع استنساخها إلا أن التشفير يحتاج إلى تجهيزات معقدة لم يتم التخطيط لاستخدامها أصلا.
وللكيان الإسرائيلي سجل حافل في إساءة الأمانة كما حدث في العام الماضي حيث تم ضبط واتهام عميل للموساد بسرقة جواز سفر نيوزيلندي لشخص معاق لاستخدامه لأغراض التجسس ومهام الإرهاب والاغتيالات باسم مكافحة الإرهاب طبعا.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code