آلية استرجاع البطاريات للشركاء من "دل"

حرصت شركة "دل" على التعاون مع شركائها من الموزعين المعتمدين في الشرق الأوسط بهدف تفعيل آلية استرجاع بطاريات الكمبيوتر الدفتري التي بيعت مؤخرا في المنطقة بعد أن أعلنت شركة التصنيع عن اعتزامها سحب قرابة 4,1 مليون بطارية. وعمدت "دل" إلى إبلاغ شركائها بقرار سحب هذه البطاريات، ووضحت لهم الإجراءات الواجب إتباعها بالتفصيل، وأرشدتهم إلى التوجيهات التي صدرت عن شركة التصنيع، ونقلت هذه الإرشادات والتعليمات إلى كافة شرائح الشركاء الذين يمكن أن تتأثر أعمالهم بقرار سحب البطاريات هذا.

  • E-Mail
آلية استرجاع البطاريات للشركاء من "دل" ()
 Imad Jazmati بقلم  August 22, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


حرصت شركة "دل" على التعاون مع شركائها من الموزعين المعتمدين في الشرق الأوسط بهدف تفعيل آلية استرجاع بطاريات الكمبيوتر الدفتري التي بيعت مؤخرا في المنطقة بعد أن أعلنت شركة التصنيع عن اعتزامها سحب قرابة 4,1 مليون بطارية.

وعمدت "دل" إلى إبلاغ شركائها بقرار سحب هذه البطاريات، ووضحت لهم الإجراءات الواجب إتباعها بالتفصيل، وأرشدتهم إلى التوجيهات التي صدرت عن شركة التصنيع، ونقلت هذه الإرشادات والتعليمات إلى كافة شرائح الشركاء الذين يمكن أن تتأثر أعمالهم بقرار سحب البطاريات هذا.

وقد وجهت "دل" شركائها إلى الموقع الإلكتروني www.dellbatteryprogram.com للإبلاغ عن توفر أية كميات من هذه البطاريات، كي يتسنى للشركاء التقدم بطلب استبدال البطاريات التي أعلنت الشركة عن سحبها، والتي تقوم بتوفير البديل عنها للشركاء في الشرق الأوسط. ويمكن من خلال هذا الموقع إتباع الخطوات المبسطة التي وضعتها "دل" لطلب استبدال أية بطاريات تنطبق عليها المواصفات المذكورة.

ويشير الموقع الرسمي لشركة "دل" إلى أن قائمة الشركاء في أسواق الشرق الأوسط تضم حاليا كلا من "الإمارات للكمبويتر" و"شركة Key Information Technology، وفي السعودية هناك "العالمية للإلكترونيات" و"الحاسوب" وشركتي ACS و3T، كما ينضم إلى هذه القائمة كلا من "الجماز" و"مايندوير".

أما في مصر فتشمل قائمة الشركاء كلا من شركة "الشرق الأوسط لخدمات الكمبيوتر"، و"الهلال" للكمبيوتر، ومركز "مازن" للكمبيوتر، في حين تتولى شركة STS تلبية احتياجات السوق الأردنية. وفي الكويت تتعاون "دل" مع مجموعة العالمية للتقنيات وحلول Zak. كما تلعب SETS دور الشريك المحلي لتوزيع "دل" في لبنان وكمبيوترات "العربية" في قطر. أما في عمان فتضم قائمة الشركاء كلا من ZBM وشركة "محسن حيدر درويش" وشركة عمان لخدمات الكمبيوتر.

وكانت البطاريات المصنعة من قبل شركة "سوني" قد بيعت مع طرز "لاتيتيود" و"إنسبايرون" و"بريسشن" من كمبيوترات "دل" الدفترية. ويمكن لهذه البطاريات في حالات نادرة أن تشهد ارتفاعا في درجات الحرارة ناتجا عن احتكاك كهربائي قد يؤدي إلى احتمال حدوث حريق. . وقد شحنت هذه البطاريات في الفترة ما بين أبريل 2004 و18 يوليو 2006. وتجدر الإشارة إلى أن قرار السحب هذا يقتصر على البطاريات فقط، ولا يشمل الكمبيوتر الدفتري كاملا. وتشير التوقعات إلى أن هذه الخطوة ستكلف "دل" قرابة 246 مليون دولار

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code