ديل تسحب البطاريات من الأسواق

ظهرت مخاطر بطاريات الكمبيوتر الدفتري عقب عدة حوادث حريق في مختلف مناطق العالم. ويحقق مجلس سلامة النقل الأمريكي في قضية سقوط طائرة شحن لشركة يو بي إس UPS، واحتراقها حيث يشتبه في أن بطاريات كمبيوتر دفتري تسببت بالحادث الذي وقع في شهر فبراير الماضي. وكانت طائرة الشحن وهي من طراز دي سي 8 قد نفذت هبوطا اضطراريا في مطار فيلادلفيا عقب اندلاع حريق فيها انطلاقا من حاوية الشحن. ولا تقتصر متاعب البطاريات على شركة بعينها فهي عنصر حيوي يستدعي انتباه مستخدمي الكمبيوتر المحمول والهاتف الجوال وخاصة نواح مثل سلامة الاستخدام والمحافظة على فتحات التهوية جيدا في حالة الكمبيوترات الدفترية. وها هي ديل تبادر إلى سحب بعض أنواع بطاريات الكمبيوترات الدفترية تحسبا من وجود خلل فيها.

  • E-Mail
ديل تسحب البطاريات من الأسواق ()
 Samer Batter بقلم  August 15, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة ديل عن قيامها بسحبها من الأسواق لطرز معينة من بطاريات الكمبيوتر الدفتري. وبالتنسيق مع هيئة امن المنتجات الاستهلاكية الاميركية U. S. Consumer Product Safety Commission وغيرها من الهيئات المنظمة العالمية، بدأت ديل سحبها الطوعي لحوالي 4.1 مليون بطارية ليثيوم ايون تحمل علامة ديل وتضم خلايا من تصنيع سوني. ويمكن لهذه البطاريات في حالات نادرة ان تشهد ارتفاعا بالغا في درجات الحرارة قد يؤدي الى احتمال حدوث حريق.
وتم بيع هذه البطاريات مع الكومبيوترات الدفترية التالية:Dell Latitude™ D410, D500, D505, D510, D520, D600, D610, D620, D800, D810، وInspiron™ 6000, 8500, 8600 9100, 9200, 9300, 500m, 510m, 600m, 6400, E1505, 700m, 710m, 9400, E1705;، ومحطات العمل المتحركة Dell Precision™ M20, M60, M70, M90، XPS™, XPS Gen2, XPS M170,XPS M1710 . وتم كذلك بيع البطاريات بمفردها استجابة لطلبات العملاء. وتتميز هذه البطاريات بطباعة اسم "ديل" عليها او "صنع في اليابان" او "صنع في الصين" او "تم تصنيع خلية البطارية في اليابان وتجميعها في الصين" ويظهر الرقم التعريفي لكل بطارية على ملصق ابيض. ويتوجب توفر هذا الرقم لدى كل مستخدم عند الاتصال بديل لتحديد ما اذا كانت البطارية التي بحوزته من بين البطاريات التي تشملها عملية الاسترجاع ام لا.
وقامت ديل ببيع او توفير هذه البطاريات مع الكومبيوترات الدفترية كجزء من خدمات الاستبدال او كوحدات منفصلة في الفترة ما بين اول ابريل و18 يوليو 2006.
وعلى المستخدمين الاتصال بديل بصورة فورية لتحديد ما اذا كانت البطاريات الخاصة بكومبيوتراتهم الدفترية من بين البطاريات التي تشملها عملية الاسترجاع ام لا حيث يمكن الاتصال بديل من خلال الموقع التالي: www.dellbatteryprogram.com. وتعمل ديل الشرق الاوسط من خلال شركائها المحليين للاستجابة لاحتياجات العملاء في هذا الاطار ويمكن الاطلاع على العناوين الخاصة بالشرق الاوسط من خلال الموقع التالي:/me www.dell.com. ويمكن للعملاء الاستمرار باستخدام كومبيوتراتهم الدفترية بكل امان من خلال اغلاق النظام وسحب البطارية واستخدام اي سي ادابتر او باور كورد لتزويد النظام بالطاقة لغاية استلام البطاريات البديلة. ولا تتوقع ديل لعملية الاسترجاع هذه ان تؤدي الى اية آثار سلبية على نتائج عملياتها ومركزها المالي والتدفق النقدي.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code