الإنترنت سلاحا رديفا في الحرب الدامية والكيان يتفوق رقميا أيضا

عرض مواقع الكيان الإسرائيلي على الإنترنت لهجمات متواصلة تمثل للبعض أضعف الإيمان لعون الأبرياء في لبنان الذين تسفك دمائهم وتصطادهم طائرات الهمجية عمدا لإرهابهم وللانتقام منهم بحقد لا حدود له. حتى الأطفال تعمد الكيان الإسرائيلي قتلهم بوحشية دون توثيق يفضح حقده الهمجي ضدهم ويكاد يفلت بجرائمه دون توثيق بالصور يفضح فظائع جرائمه. وعلى الجانب الآخر تستغل مواقع الكيان الإسرائيلي التحوير والانحياز الإعلامي بتجييش المتعاطفين مع الكيان لدعمه بطرق عديدة عبر الإنترنت مثل التبرع وشراء المنتجات التي يصدرها الكيان و"لدعاء" لنصرته. وتدرج بعض المواقع خمس طرق لدعم العدو وهي

  • E-Mail
الإنترنت سلاحا رديفا في الحرب الدامية والكيان يتفوق رقميا أيضا ()
 Samer Batter بقلم  July 17, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تتعرض مواقع الكيان الإسرائيلي على الإنترنت لهجمات متواصلة تمثل للبعض أضعف الإيمان لعون الأبرياء في لبنان الذين تسفك دمائهم وتصطادهم طائرات الهمجية عمدا لإرهابهم وللانتقام منهم بحقد لا حدود له.
حتى الأطفال تعمد الكيان الإسرائيلي قتلهم بوحشية دون توثيق يفضح حقده الهمجي ضدهم ويكاد يفلت بجرائمه دون توثيق بالصور يفضح فظائع جرائمه.
وعلى الجانب الآخر تستغل مواقع الكيان الإسرائيلي التحوير والانحياز الإعلامي بتجييش المتعاطفين مع الكيان لدعمه بطرق عديدة عبر الإنترنت مثل التبرع وشراء المنتجات التي يصدرها الكيان و"لدعاء" لنصرته. وتدرج بعض المواقع خمس طرق لدعم العدو وهي
تبرع
اشتري
صلي
قم بالزيارة
تكلم بصوت عال لدعم الكيان أمام أصحاب القرار.
وعدا عن مظاهرات تعاطف جريئة في الكويت يقتصر التفاعل العربي على الخطابات الرنانة والحماس الفوار كالمياه الغازية أو حتى اللوم والانتقاد. أما العجز والإحباط لملايين العرب فلا حدود له ولكن دون جدوى ولا مبادرات دعم فعالة للبلد العربي المنكوب.
وشهدت الإنترنت مؤخرا نشاطا تخريبيا بدوافع سياسية ترتبط بالحرب الدائرة في فلسطين، فقد أصيب قرابة 700 موقع إنترنت للكيان الإسرائيلي تنتهي بنطاق co.il، بهجمات تشويه وتعطيل من قبل مخترقي أنظمة من المغرب العربي، تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي يتعرض في غزة والضفة لهجمة بربرية عقب اختطاف جندي من جنود الاحتلال الإسرائيلي وسط صمت عربي وتضامن بعيد من إندونيسيا وغيرها من الدول الإسلامية. توالت هذه الهجمات يوم الأربعاء الماضي وجرى استبدال الصفحات الرئيسية بعبارة "اخترقت من قبل Team-Evil Arab hackers ردا على التنكيل بالشعب الفلسطيني.
وجرى إصلاح هذه المواقع وإعادة عملها في اليوم التالي ومن بينها أضخم بنك للكيان وهو بنك هابوليم وموقع مستشفى في حيفا ووكالات سيارات عالمية.
ومن جهة أخرى، قام مهاجمون أتراك يخترقوا ويشوهوا المواقع باسم Cyber Warrior بتشويه موقع drawnmohammed.com والذي ينشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، واضطر عقب الهجمات إلى تغيير اسم النطاق والعنوان بعنوان آخر.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code