"إنتل" تخرج من برجها العاجي

وأخيرا، انهار جدار الصمت الذي حال دون إدلاء "إنتل" بأي تعقيب على خلفية حالات الفرار المتلاحقة التي سجلتها أسوقا المنطقة ودور الشركة في ظهور هذه المشاكل التي عصفت بقنوات التوزيع. وجاء ردة فعل عملاق الحوسبة في كلماته المنمقة التي اختيرت بعناية تامة، والتي خرجت عن سكة الصمت التي سارت عليها "إنتل" حينا من الزمان، مفضلة أن تنأى بنفسها عن التعليق على أية "تخمينات" - على حد قول مسؤول في الشركة -، وذلك بعد أن قررت أن توضح موقفها وعلاقتها مع هذه الحالات.

  • E-Mail
"إنتل" تخرج من برجها العاجي ()
 Imad Jazmati بقلم  June 15, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


وأخيرا، انهار جدار الصمت الذي حال دون إدلاء "إنتل" بأي تعقيب على خلفية حالات الفرار المتلاحقة التي سجلتها أسوقا المنطقة ودور الشركة في ظهور هذه المشاكل التي عصفت بقنوات التوزيع. وجاء ردة فعل عملاق الحوسبة في كلماته المنمقة التي اختيرت بعناية تامة، والتي خرجت عن سكة الصمت التي سارت عليها "إنتل" حينا من الزمان، مفضلة أن تنأى بنفسها عن التعليق على أية "تخمينات" - على حد قول مسؤول في الشركة -، وذلك بعد أن قررت أن توضح موقفها وعلاقتها مع هذه الحالات.

فقد أصدرت "إنتل" بيانا خطيا وضحت فيه موقفها من المزاعم التي تناقلتها الأوساط على لسان الشركات الفارة من الأسواق بأن سياسة "إنتل" في قنوات التوزيع تعد المسؤول عن المشاكل المالية التي واجهتها أعمالهم من بينهها "فورتكس إم آي دي" و"مايكرون" و"مجتبى شعبان التجارية". فجميع هذه الشركات كانت تعمل كموزع ضمني sub-distributor لمعالجات ومنتجات "إنتل" وكانوا مشاركين في برامج "إنتل" لقنوات التوزيع.

وتحدثت بيان "إنتل" الصادر عن دانيا القاضي، مدير التسويق لدى "إنتل" في دول الخليج أن:" هذه الشركات جزءا من قنوات التوزيع الإقليمية لمنتجاتنا لسنوات عدة، وإننا لنأسف لما واجهته هذه الشركات من مشاكل مالية. إلا أنه تجدر الإشارة إلى أن هذه الشركات لم تشر مطلقا مسبقا إلى مخاوفها أو قلقها بشأن أي تأثير سلبي يلحظونه على برامجنا أو أنشطتنا ينعكس أو يؤثر على أعمالهم".

غير أن شركة "مايكرون" الهاربة من الأسواق كانت قد أشارت إلى أن تأخير صرف المستحقات من المكافآت والحوافر ودعم الأنشطة التسويقية الشهرية من قبل "إنتل" أسهم بصورة كبيرة في هذا التدهور المفاجئ لأعمال الشركات. وجاء بيان "إنتل" ليركز بالتحديد على هذا الأمر بالرغم من تجاهله للعديد من المزاعم الأخرى المتناقلة والمنقولة عن الشركات الفارة بما فيها إغراق "إنتل" أسواق المنطقة بالمنتجات خلال الفترة السابقة.

وقال البيان:" إن جميع الخطوات المتخذة لصرف هذه المستحقات في موعد حلولها مرتبطة بالعملاء أنفسهم لكون هذا الأمر ثابت في جميع أنحاء العالم. وبالتالي فإن استلام أو صرف هذه المستحقات يبقى مرتبط باستيفاء الشروط والأحكام المتعلقة بكل برنامج على حدة، وبطبيعة الحال بعد تقديم كافة المستندات المساعدة التي تدعم الحالة".

وذكر البيان تعليقا على ما جرى مؤخرا في الأسواق:" لقد تناقلت نفس الشركات نسخا من كشف لبرنامج Intel Inside يدعون فيه أن "إنتل" مدينة لهم بمبالغ مستحقة لصالحهم. هذه الأموال المستحقة من خلال هذا البرنامج هي لغاية البرامج التسويقية المشتركة فقط، وبالأخص على الإعلانات. فهناك شروط وأحكام وإرشادات واضحة فيما يتعلق بطريقة تحصيل هذه الأموال. وهذه المبالغ تصرف مباشرة فقط في حال الالتزام الكامل والواضح بهذه الشروط كاملة، وذلك بعد التأكد من الالتزام بهذه المعايير والشروط المتعلقة بالبرنامج".

ومن أن يزور سوق دبي عدد من تنفيذيي الشركة على مستوى أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا خلال الأسبوع الجاري وفقا لشركة العلاقات العامة. وفي الوقت الذي يعتبر البيان أن الشركة أسهمت في إحدى العوامل غير المباشرة على خلفية المشاكل المالية التي تعرضت لها أسواق دبي، إلا أنه أخفق في الإجابة على عدد من التساؤلات التي تتداولها الأوساط حول الشركة وسياستها في قنوات التوزيع بشكل عام في الشرق الأوسط.

واختتم البيان موضحا أن إنتل" تبقى ملتزمة مع قنوات التوزيع لمنتجاتها في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط عموما. فلقد تواجدنا في هذه المنطقة على مر 12 سنة مضت، عملنا خلالها وبالتعاون معهم على تطوير أعمالنا ودعم تطور الصناعة في المنطقة. إننا سنبقى ملتزمون مع أسواق المنطقة ونأمل إلى مواصلة تسجيل النجاحات المشتركة مع الشركاء في قنوات التوزيع، تماما كما كنا في السنوات الخالية. وستتواصل إدارة "إنتل" سياسة الباب المفتوح وهي تسعد لمساع أية آراء أو مخاوف لدى شركائنا في قنوات التوزيع فيما يتعلق بسياساتنا وبرامجنا وأنشطتنا"

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code