إنتل تدرب 10 آلاف مدرساً لبنانياً

وقعت شركة إنتل مذكرة تفاهم مع وزارة التربية اللبنانية ومؤسسة الحريري، وذلك لتطوير برنامج إنتل العالمي "التعليم للمستقبل" (Intel Teach to the Future) وتطبيقه في لبنان.

  • E-Mail
إنتل تدرب 10 آلاف مدرساً لبنانياً ()
 Mothanna Almobarak بقلم  June 11, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


وقعت شركة إنتل مذكرة تفاهم مع وزارة التربية اللبنانية ومؤسسة الحريري، وذلك لتطوير برنامج إنتل العالمي "التعليم للمستقبل" (Intel Teach to the Future) وتطبيقه في لبنان.
ويشكل هذا البرنامج، الذي سيطبق في لبنان على مدى ثلاثة أعوام، جزءاً أساسياً من مبادرة إنتل للتعليم (Intel® Education) الأكثر شمولاً، ويرمي إلى تدريب 10 آلاف مدرس موجودين على رأس عملهم، لمساعدتهم على تطوير مستويات أعلى من مهارات التفكير لدى طلابهم وتحسين إمكاناتهم في التعلم، وذلك بدمج التكنولوجيا بالدروس اليومية.
تم وضع برنامج إنتل "التعليم للمستقبل" لمد يد العون للمدرسين في توسيع آفاقهم الإبداعية، وتعزيز ملكات الإبداع لدى طلابهم، لتجاوز الحدود الفيزيائية للفصل الدراسي وتحويل تقنية المعلومات والاتصالات إلى أدوات تعليمية تسهم في جذب اهتمام الطلاب، وتحفيزهم، وبالتالي الارتقاء بهم نحو مستويات أعلى من التعلم، إذ يتعلم المدرسون كيف ومتى وأين يدمجون أدوات وموارد التكنولوجيا في مناهجهم الدراسية الحالية، وكيفية إنشاء أدوات التقييم، ووضع الدروس بشكل يوائم المعايير الوطنية.
وقد تلقى سبعة من المدربين المحترفين اللبنانيين برنامج "التعليم للمستقبل" في ديسمبر من العام 2005 وذلك في مدينة أبوظبي، ويتم حالياً تعديل محتوى البرنامج بما يتلاءم مع الاحتياجات المحلية، ومن المتوقع أن يتم إطلاق منهاج المدربين الأساسيين في نهاية يونيو.
تم إطلاق برنامج إنتل "التعليم للمستقبل" على المستوى العالمي في العام 2000، ومنذ ذلك الحين تم تدريب أكثر من 3 ملايين مدرس في 35 بلداً. أما في منطقة الشرق الأوسط، فقد تم تنفيذ البرنامج بنجاح في مصر والمملكة العربية السعودية والأردن.
كما ويشكل التعليم محوراً مهماً في برنامج "العالم إلى الأمام" الذي أطلقته إنتل الشهر الفائت. يرمي هذا البرنامج إلى تحسين مستويات معيشة الناس وذلك بتسريع الوصول إلى التكنولوجيا والاستفادة منها من قبل جميع فئات المجتمع، ومن أي مكان في العالم، دون التضحية بالمستوى أو الجودة. ويركز البرنامج على الإنسان في الدول النامية، ويقوم بدمج وتوسيع جهود إنتل المبذولة لتحقيق التقدم في ثلاثة مناحي: تمكين الوصول إلى التقنية ونشرها، وإمكانية الاتصال والربط الشبكي، والتعليم.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code