الموزعون يدعون إلى التروي لتفادي المزيد من الخسائر

أكد عدد من شركات التوزيع في دبي أن بعض معيدي البيع مثل "مايكرون" و"مجتبى شعبان" التجارية، تخلفت عن الالتزام بسداد بعض الديون المستحقة خلال الأسبوع الماضي. وتسجل أسواق تقنية المعلومات هذه الحالات بعد فترة وجيزة من تعرض مجموعة "فورتكس-إم آي دي" لمشاكل مالية حقيقية. لكن شركات التوزيع دعت إلى التروي والتعامل مع الموضوع بمزيد من الشفافية وركزت على ضرورة فتح قنوات للحوار.

  • E-Mail
الموزعون يدعون إلى التروي لتفادي المزيد من الخسائر ()
 Imad Jazmati بقلم  June 4, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أكد عدد من شركات التوزيع في دبي أن بعض معيدي البيع مثل "مايكرون" و"مجتبى شعبان" التجارية، تخلفت عن الالتزام بسداد بعض الديون المستحقة خلال الأسبوع الماضي. وتسجل أسواق تقنية المعلومات هذه الحالات بعد فترة وجيزة من تعرض مجموعة "فورتكس-إم آي دي" لمشاكل مالية حقيقية. لكن شركات التوزيع دعت إلى التروي والتعامل مع الموضوع بمزيد من الشفافية وركزت على ضرورة فتح قنوات للحوار.

وأكدت شركات التوزيع مثل "تيك داتا" و"إمبا" تخلف كل من "مايكرون" و"مجتبى شعبان" التجارية عن السداد لبعض المستحقات المترتبة، في حين لا يزال عدد آخر من الموزعين سداد معيدي البيع للالتزامات المترتبة لصالحهم.

وقال سافاس يوسيداج، نائب الرئيس لدى "إمبا" للتوزيع:" إن الرسالة الأهم التي نسعى إلى إيصالها إلى جميع الموزعين والدائنين في الأسواق تدعو إلى التروي وتجنب القلق، فتزايد القلق يعني زيادة الخسائر".

وأضاف:" لقد تواصلنا مع عدد من الموزعين خلال الفترة السابقة، ومن الواضح أننا نبحر سوية في مركب واحد، وإذا ما تزايد القلق فإن هذه المركب ستتحول إلى حالة مشابهة لسفينة تايتانك الشهيرة".

وحرصت "إمبا" من جهتها على التواصل مع عدد من الموزعين مثل "مايندوير" و"تيك داتا" و"لوجيكوم" و"إي سيس" وذلك بهدف تبادل المعلومات حول الموضوع الراهن وفيما يتعلق بالديون المتراكمة في الأسواق، وأكدت تبني منهجيات بناءة في التعامل مع القضية.

كما شدد الموزعون على ضرورة كشف معيدي البيع أية مخاوف من مشاكل تتعلق بالسداد من خلال حوار صريح مع شركات التوزيع والشركات الدائنة.

أضاف يوسيداج:" يجب أن يطلع معيد البيع الشركة الدائنة على كافة المعلومات والتعامل بشفافية مطلقة، فهناك من شركات إعادة البيع من لا تدرك خطورة الوضع المادي لها. فلقد تعرضت "فورتكس-إم آي دي" و"مايكرون" و"مجتبى شعبان" التجارية لهذه الحالية، ولا شك أثر ذلك سينعكس على معيدي البيع الذين كانوا تربطهم علاقة تجارية بهم. فهناك عدد من معيدي البيع الذين يعتمدون على التسهيلات المالية والديون اعتمادا كبيرا".

وقد أشار أحد المدراء التنفيذيين لدى إحدى كبرى شركات توزيع المنتجات التقنية العاملة في الشرق الأوسط أن حجم الديون المترتبة على "فورتكس-إم آي دي" و"مايكرون" و"مجتبى شعبان" التجارية لصالح الموزعين المعتمدين تتجاوز اليوم عشرات الملايين من الدولارات.

يقول يوسيداج:" من الضروري أن تتدخل شركات التصنيع بدورها في العلاقة بين موزعيهم وبين قنوات التوزيع. فالمصنع يمثل حلقة في هذه السلسلة ويجب أن يكون دورهم أكثر فاعلية في مساعدة قنوات التوزيع في تجاوز هذه العقبات".

لا زلنا في مجلة تشانل نسعى إلى معرفة المزيد عن تطورات الأمور في أسواق تقنية المعلومات في دبي في سبيل تسليط الضوء على أسبابها وسبل تجاوزها، فإذا كان لديك ما تضيفه فلا تتردد في الإرسال إلينا على العنوان imad.jazmati@itp.com

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code