مهدي أصغري يؤكد التزامه بالسداد الكامل مجددا

أكد مهدي أصغري، مالك مجموعة "فورتكس-إم آي دي" التزام المجموعة بسداد جميع الديون المستحقة لصالح شركات التوزيع والموردين، مشددا على عزمها تسديد كل تلك المبالغ. يأتي هذا التصريح من قبل أصغري بعد أن داهمت السلطات الرسمية في دبي صالة العرض التابعة للمجموعة في مركز كمبيوتر بلازا بالأمس، مما صعد من تخوفات قنوات التوزيع وشكوكهم في إمكانية استرداد أموالهم.

  • E-Mail
مهدي أصغري يؤكد التزامه بالسداد الكامل مجددا ()
 Imad Jazmati بقلم  May 3, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أكد مهدي أصغري، مالك مجموعة "فورتكس-إم آي دي" التزام المجموعة بسداد جميع الديون المستحقة لصالح شركات التوزيع والموردين، مشددا على عزمها تسديد كل تلك المبالغ. يأتي هذا التصريح من قبل أصغري بعد أن داهمت السلطات الرسمية في دبي صالة العرض التابعة للمجموعة في مركز كمبيوتر بلازا بالأمس، مما صعد من تخوفات قنوات التوزيع وشكوكهم في إمكانية استرداد أموالهم.

وفي حديث حصري إلى مجلة تشانل من مقر إقامته في إيران، أوضح أصغري تفاصيل الموضوع بالكامل، وحرص جدا على طمأنة جميع الشركات الدائنة للمجموعة للحيلولة دون تفاقم الموضوع في نظرهم دون داع لذلك، وقال:" أود أن أطمئن وأؤكد للجميع أنهم سيستردون مستحقاتهم بالكامل، ولن ينقص عليهم قرش واحد. فإنا أمتلك أصولا وضمانات كافية، وسأكون مسؤولا وملتزما بهذه الديون مع كل شخص أدين له بأي مبلغ".

وتابع حديثه قائلا:" تقدر القيمة الفعلية لمصنع المجموعة في إيران بحوالي 50 مليون دولار، وهذا وحده يفوق بثلاثة أضعاف المبلغ الإجمالي الذي نحتاجه لتخطي المعقبة الحالية. كما أمتلك عقارا وأرض، وهذا معلوم وواضح للجميع".

وفي حين أقر أصغري أن السلطات الرسمية في دبي داهمت صالة العرض التابعة للمجموعة في مركز كمبيوتر بلازا بدبي بعد أن تقدم أحد الموزعين بطلب إلى هذه الجهات لاتخاذ الإجراءات القانونية ضد المجموعة، فقد أكد أن هذا الأمر لا يدعو أبدا للقلق.

وقال:" تجبر شروط عقد التأمين لدى أحد الموردين المباشرة باتخاذ الإجراءات القانونية قبل تحصيل التعويض من شركة التأمين، وعليه اضطرت هذه الشركة إلى اللجوء إلى المحاكم، ولا ألومهم شخصيا، فلقد احتاطوا لهذا الأمر بعقد تأمين كلفهم كثيرا لكنه يجبرهم على اتخذا هذا الإجراء، فأنا شخصيا كنت سأقدم على نفس الخطوة لو كنت مكانهم".

"ويستوجب الأمر توجه السلطات إلى صالة العرض، وجرد مخزون المحل من المنتجات قبل التوجه إلى المحكمة. ولا يشكل هذا الأمر أية خطورة علينا أو على الشركة الدائنة، فالجميع بما فيهم هذه الشركة المشتكية ستسترد جميع متأخراتها".

كما أوضح أصغري أن هذه الضائقة المالية العابرة التي تواجهها "فورتكس-إم آي دي" نتجت عن تأخر بعض العملاء عن سداد بعض سندات قبض الدائنة لصالح المجموعة، وقال:" لقد غادرت دبي لمتابعة هذه المستحقات التي كانت هذه المبالغ كبيرة بالفعل لتتسبب في هذه المشكلة".

وكان عدد من الشركات والبنوك الدائنة للمجموعة قد توجهوا في الأسابيع القليلة الماضية إلى إيران لمقابلة أصغري ومناقشة الأوضاع الطارئة. وأكد لهم بدوره أن الأصول التي يمتلكها، والمنتجات المخزنة في المستودعات إلى جانب سندات الذمم الدائنة لصالح المجموعة تفوق بكل بساطة جميع المبالغ المستحقة، وأن الأمر سيحل بالكامل عما قريب.

وأضاف:" ستسوى جميع هذه الأمور المتعلقة، فكل الاحتمالات مأخوذة في الحسبان، ونحاول تخطي الموضوع عبر أكثر الخيارات المتاحة موضوعية. هناك خيارات عديدة، وسنتخذ قرارنا النهائي في غضون أيام قليلة قادمة".

لم أكن أتوقع يوما أن يتتبعني الجميع، فقد تصاعدت الأمور بشكل سريع في هذا الوقت القصير. لدي بعض المنافسين والأشخاص الذين لا يحبونني في الأسواق. لقد كنا دائما متميزين في الأسواق بنشاطنا الملحوظ. وأنا شخصيا أنظر إلى المشكلة الحاصلة من زاوية إيجابية، فتجاوز هذه الأحداث تبدو تحديا جديدا وأنا مستعد لخوضه".

وسارع أصغري إلى تبديد الشكوك حيال عودته إلى دبي، وأنهى حديثه قائلا:" أنا عائد بلا أدنى شك. فعائلتي لا تزال هناك. كما أن صالة العرض الجديدة كلفتني الكثير، وأنا متحمس للعودة وافتتاحها. بإمكاني العودة الآن إلى دبي، لكنني لن أكون قادرا على التعاطي مع الأمر الحاصل كما أفعل من هنا حيث يمكنني أن أنظر في جميع الاحتمالات والالتزامات المترتبة حتى أتمكن من سدادها حتى آخر قرش".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code