تقنية سينما الألعاب ماشينيما

بدأت تقنية جديدة تدعى ماشينيما Machinima (وهي تدمج كلمتي آلة وسينما معا) بتحقيق نجاح ملحوظ في توليد أفلام سينمائيا بالاعتماد على ألعاب الكمبيوتر. تعد هذه التقنية فنا هجينا للأفلام التي تسحب شخصيات الألعاب لتحولهم إلى ممثلين في بيئة جديدة كليا. تقدم هذه التقنية طريقة رخيصة لإدخال مؤثرات الحركة animation إلى الأفلام. بدايات ظهور ماشينيما إلى النور كانت قبل عشر سنوات عن طريق الصدفة،لتدمج ثلاثة وسائط إبداعية معا وهي صناعة الأفلام ومؤثرات الحركة وتطوير الألعاب ثلاثية الأبعاد.

  • E-Mail
تقنية سينما الألعاب ماشينيما ()
 Samer Batter بقلم  January 30, 2006 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


بدأت تقنية جديدة تدعى ماشينيما Machinima (وهي تدمج كلمتي آلة وسينما معا) بتحقيق نجاح ملحوظ في توليد أفلام سينمائيا بالاعتماد على ألعاب الكمبيوتر. تعد هذه التقنية فنا هجينا للأفلام التي تسحب شخصيات الألعاب لتحولهم إلى ممثلين في بيئة جديدة كليا. تقدم هذه التقنية طريقة رخيصة لإدخال مؤثرات الحركة animation إلى الأفلام. بدايات ظهور ماشينيما إلى النور كانت قبل عشر سنوات عن طريق الصدفة،لتدمج ثلاثة وسائط إبداعية معا وهي صناعة الأفلام ومؤثرات الحركة وتطوير الألعاب ثلاثية الأبعاد. يعتمد مخرج أفلام ماشينيما على عنصر صناعة الفيلم بتصوير أداء الممثلين الحقيقيين بغرض توليد قصة مرئية بالاعتماد على أصول ثلاثية الأبعاد ثم استخدام بيئة رقمية مجسمة أي ثلاثية الأبعاد تسمح بتغيير أجوائها وقوانين الفيزياء الخاصة بها بهدف إنتاج فيلم ما.
يستخدم مخرجو أفلام هذه التقنية ألعابا مثل هالو أو كويك لعمل أفلام منها باستخدام شخصيات هذه الألعاب ليوفروا بذلك وقتا وتكاليف كبيرة لإنتاج تلك الشخصيات أو ما شابهها، في أجواء مبتكرة مع حوار جديد. تتيح بعض الألعاب مثل كويك Quake، تسجيل مقاطع فيديو لسير اللعبة كما يتحكم بها أحد اللاعبين بميزة تدعى demo-record ، ليتم توليد فيلم لعرضه أمام الرفاق مع إضافة حوار خاص على شكل شريط من النص في أسفل لقطات الفيديو تلك فضلا عن جعل الشخصيات تتصرف بأسلوب لا تقدمه اللعبة أصلا. هذا ما قام به بول مارينو، لعمل أفلام من لعبة كويك ونشرها على الإنترنت عام 1996، وقد أصبح حاليا المدير التنفيذي لأكاديمية ماشينيما التي تحاكي لجنة جوائز أوسكار الأفلام العادية. وهناك توجيهين لصناعة الأفلام بهذه التقنية، فإما أن يتم تأليف نص يلي بعده تنفيذ ذلك النص بشخصيات اللعبة كما هو الحال في موقع
http://rvb.roosterteeth.com/home.php الذي يعرض هذه الطريقة، وإما إدخال عناصر الألعاب وشخصياتها إلى الأفلام الاعتيادية. لكن الأهم من كل ذلك هو أن هذه التقنية تغني عن تعلم فنون التصميم ثلاثي الأبعاد ومؤثرات الحركة.
للمزيد موقع:
http://www.machinima.org/

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code