الصوت المذهل من كرييتف إكس فاي

أطلقت شركة كرييتف لابس معيارا جديدا في جودة الصوت وهو الجيل الخامس من معيار EAX، واسمه اكستريم فيديليتي. كما قامت الشركة بطرح مجموعة كبيرة من مشغلات الموسيقى إم بي ثري من طراز موفو ومن طراز زن إلى جانب كاميرا فيديو ولوحة مفاتيح موسيقي، وتجتمع هذه في تقديم التقنية الجديدة وهي إكستريم فيديليتي، إكس فاي.

  • E-Mail
الصوت المذهل من كرييتف إكس فاي ()
 Samer Batter بقلم  September 20, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أطلقت شركة كرييتف لابس معيارا جديدا في جودة الصوت وهو الجيل الخامس من معيار EAX، واسمه اكستريم فيديليتي. كما قامت الشركة بطرح مجموعة كبيرة من مشغلات الموسيقى إم بي ثري من طراز موفو ومن طراز زن إلى جانب كاميرا فيديو ولوحة مفاتيح موسيقي، وتجتمع هذه في تقديم التقنية الجديدة وهي إكستريم فيديليتي، إكس فاي.
تأتي هذه التقنية كمنصة متوفرة في عدة منتجات، فمن جهة هناك معالج الصوت Xtreme Fidelity والذي يقدم جودة عالية في عمليات تسجيل الصوت وتشغيله في الألعاب والأفلام والموسيقى عامة، وهناك مكبرات وسماعات الصوت التي تدعم ذات المعيار. تجمع هذه التقنية الصوت بجودة 24 بت مع الصوت المحيطي مع القدرة على ترقية جودة الملفات الموسيقية القديمة والموجودة حاليا لدى المستخدم إلى مستوى يضاهي جودة صوت معيار DVD، أي أنه يرفع جودتها دون الحاجة لإعادة شرائها بجودة أعلى. تتميز الموسيقى الحالية في الأقراص المدمج CD في أنها من عيار 16 بت وقد تم ضغطها من تسجيل الأستوديو وكانت وقتها من عيار 24 بت. ومع تحويل ملفات القرص المدمج إلى نسق MP3 يتم ضغطها مجددا مع المزيد من الخسائر في جودة الصوت. ويكمن تفوق هذا المعيار الجديد في أن يعيد لهذه الملفات الصوتية جودتها الأصلية ووضوحها. يتولى هذا المعيار ذلك من خلال برامج عديدة تدمج تقنيته الجديدة لتعيد للمستخدم قدرات مثل الصوت المحيطي متعدد الأقنية. وتزعم كرييتف أن جودة ملفات MP3 ستصبح بتلك الطريقة أفضل من الأصل بنسقCD .
أما من ناحية الألعاب، تقول كرييتف إن سعي شركات تطوير الألعاب لتقديم أعلى معدل من الإطارات في الثانية جعلها تضحي بجودة الصوت بتقليص المؤثرات الصوتية والصوت الواقعي المحيطي، وذلك لتخفيض متطلبات حوسبة الصوت التي تبطئ معدل إطارات اللعبة. وهنا يأتي دور معالج كرييتف الصوتي Creative X-Fi Xtreme Fidelity audio processor الذي يعيد قوة المؤثرات الصوتية وجودتها العالية مجدد لألعاب الكمبيوتر مع تقديم أدوات برمجية لتحسين ذلك في الألعاب الجديدة القادمة والتي تكسب حوالي 17% في معدل الإطارات frame rate نتيجة هذه التقنية الجديدة (مقارنة مع تقنية الصوت عالي الوضوح HD audio) وفقا لقول الشركة.
كما ينقل المعيار الجديد جودة الأقنية المتعددة للصوت في سماعات الرأس للتعويض عن الصوت المحيطي الذي تؤمنه مكبرات الصوت، وذلك عند الاستماع إلى الموسيقى من خلال مكبرات الرأس في بطاقة الصوت التي تقدم ذلك تحت اسم Creative Multi Speaker Surround 3D headphone. كما تساهم تقنية كرييتف الجديدة في تحسين جودة توليد وتأليف الصوت والموسيقى الرقمية ومؤثراتها مع مزايا متطورة تحول الكمبيوتر المكتبي إلى أداة ذات قدرات تضاهي تجهيزات الأستوديو الصوتي الكامل.
يضم معالج كرييتف الصوتي حوالي 51 مليون ترانزيستور باستطاعة حوسبة قدرها 10 آلاف MIPS، وتفوق بحوالي 24 ضعفا عن سابقه بفضل تصميمه الذي يجمع عدة محركات لتوجيه الموارد من خلال هندسة مستقلة لإدارة الصوت لأي تطبيق.
ويتأقلم المعالج الصوتي Creative X-Fi Xtreme Fidelity audio processor مع مختلف التطبيقات مثل تشغيل موسيقى mp3 وتشغيل الألعاب والأفلام وتوليد الصوت والموسيقى، بحيث يعمل بوضعية تناسب كل واحدة من هذه التطبيقات في تخصيص موارده للمزايا المطلوبة من قبل المستخدم فقط.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code