"مساطيل" الموجة الواسعة!

تتربع لندن على لقب جديد هو عاصمة للكمبيوترات "المساطيل" zombie، في العالم فقد تبين أن حوالي 150 ألف كمبيوتر يسيطر عليها عن بعد مخترقو الأنظمة دون معرفة أصحابها وفقا لشركة سيمانتيك.

  • E-Mail
"مساطيل" الموجة الواسعة! ()
 Samer Batter بقلم  September 19, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تتربع لندن على لقب جديد هو عاصمة للكمبيوترات "المساطيل" zombie، في العالم فقد تبين أن حوالي 150 ألف كمبيوتر يسيطر عليها عن بعد مخترقو الأنظمة دون معرفة أصحابها وفقا لشركة سيمانتيك.
وتعد لندن مدينة مرور رئيسية لاتصالات الإنترنت إذ تنتقل فيها بيانات هائلة بمعدل 1.1 تيرابت بالثانية. ومع معدل انتشار الاتصال السريع بالإنترنت أصبحت لندن المدينة الأولى في عدد الاختراقات والسيطرة على الكمبيوترات عبر الإنترنت. يعود سبب هذا الرقم المرتفع من حالات اختراق الكمبيوتر، إلى انتشار الموجة الواسعة التي تغري الهاكرز في السيطرة على كمبيوترات تتمتع باتصال سريع ليقوموا بتبادل الملفات وإرسال البريد الإعلاني أو حتى الفيروسات أو اختراق الشبكات من خلالها وتسمى Bot networks. حيث يتمتع الهاكر من خلال هذه الشبكات بحماية هويتهم الحقيقية ليتخفوا من خلال الكمبيوترات المخترقة عند قيامهم بعمليات اختراق إجرامية أو عمليات حرمان من الخدمة.
وتحتل سيؤول المرتبة الثانية بعد لندن، حيث تتمتع العاصمة الكورية أيضا بعدد كبير من مستخدمي الموجة الواسعة. وتقدر شركة سيمانتيك أن قرابة ثلث كمبيوترات العالم المصابة بنوع ما من فيروسات الاختراق، هي تلك المتصلة بالإنترنت في بريطانية. وهناك حوالي 8% منها في لندن.
تلي بريطانيا في المرتبة الثانية الولايات المتحدة وبعدها الصين في عدد الكمبيوترات المصابة بأبواب خلفية من برامج تتيح اختراقها والسيطرة عليها. وتنتشر تقنية الاتصال بالإنترنت عبر خط المشترك الرقمي DSL بوتيرة عالية حيث أوردت شركة تزويد خدمات الإنترنت بريتش تيليكوم أنها حققت نسبة اشتراك عالية بحوالي 5 مليون مشترك في تلك الخدمة خلال فترة وجيزة. قد يجد البعض في المنطقة العربية بعض العزاء في ذلك ولكن إذا كان هناك 6 مليون مشترك بإنترنت سريعة فلا ضير في إصابة 50 أو 100 ألف منهم!

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code