مكتبات عصر الإنترنت

أسلوب جديد للتعايش بين البشر بعد تهديد الإنترنت للمكتبات، كان على هذه الأخيرة تقديم مزايا لا تقاوم وتعجز عنها الإنترنت، ومن هنا تبنت مكتبة مدينة مالمو في السويد أسلوبا جديدا في التثقيف فهي لا تعير الكتب فقط بل البشر أيضا. إذا أن المكتبة تنوي تقليص الشكوك والمخاوف من بعض فئات المجتمع لمنع التمييز ضدها. فإذا أراد شخص التعرف على الإسلام أو أي مهنة أو جنسية معينة ولم تشف الكتب غليله فسيكون بإمكانه "استعارة" شخص مسلم أو صاحب مهنة معينة أو من جنسية محددة من تلك الفئة للحديث معه لمدة ساعة أو أقل.

  • E-Mail
مكتبات عصر الإنترنت ()
 Samer Batter بقلم  September 5, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أسلوب جديد للتعايش بين البشر
بعد تهديد الإنترنت للمكتبات، كان على هذه الأخيرة تقديم مزايا لا تقاوم وتعجز عنها الإنترنت، ومن هنا تبنت مكتبة مدينة مالمو في السويد أسلوبا جديدا في التثقيف فهي لا تعير الكتب فقط بل البشر أيضا. إذا أن المكتبة تنوي تقليص الشكوك والمخاوف من بعض فئات المجتمع لمنع التمييز ضدها. فإذا أراد شخص التعرف على الإسلام أو أي مهنة أو جنسية معينة ولم تشف الكتب غليله فسيكون بإمكانه "استعارة" شخص مسلم أو صاحب مهنة معينة أو من جنسية محددة من تلك الفئة للحديث معه لمدة ساعة أو أقل.
ولذلك فإن المكتبة تدعو لرفض فكرة الحكم على الكتاب من عنوانه، أو الإنسان من شكله أو دينه أو جنسيته بل تدعو لإثارة الفضول والتعرف عن كثب عن الغنى البشري في العالم. وأطلق هذا المشروع ويدعى Living Library، أي المكتبة الحية في عام 2000 وجال في مكتبات الدانمرك والنرويج والبرتغال وهنغاريا. ويتوفر حاليا صحفي وشخص من الغجر وآخر كفيف وآخر من دعاة حقوق الحيوان. تتم "الإعارة" مجانا مع تقديم كوب من القهوة لكل من الكتب الحية من الأشخاص living books، والزوار في جو ودي للاسترخاء والقضاء على التحيز والتمييز والعنصرية في نفوس رواد المكتبة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code