"صن" تعيد ترتيب أوراقها في قنوات التوزيع

قررت شركة "صن" إيقاف العمل ببرنامج صندوق التنمية التسويقي الذي أطلقت عليه اسم SunFund ضمن خطتها الرامية إلى إعادة تنظيم برنامج مناسب لقنوات التوزيع المعتمد لديها والمعروف باسم iForce، وسيبدأ العمل بهذا القرار خلال شهر سبتمبر الجاري. وستستبدل الشركة هذا البرنامج بآخر ستكشف عنه مطلع فبراير 2006 القادم. وكانت الشركة قد أكدت أنها بصدد تعيين شريك توزيع بالجملة volume-focused distributor لمنطقة الشرق الأوسط في وقت لاحق هذا العام ينضم إلى موزع القيمة المضافة الحصري في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو شركة "تيك أكسيس"، ويعزز بذلك برنامج الشركة في قنوات توزيع منتجاتها في المنطقة.

  • E-Mail
"صن" تعيد ترتيب أوراقها في قنوات التوزيع ()
 Imad Jazmati بقلم  August 22, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


قررت شركة "صن" إيقاف العمل ببرنامج صندوق التنمية التسويقي الذي أطلقت عليه اسم SunFund ضمن خطتها الرامية إلى إعادة تنظيم برنامج مناسب لقنوات التوزيع المعتمد لديها والمعروف باسم iForce، وسيبدأ العمل بهذا القرار خلال شهر سبتمبر الجاري. وستستبدل الشركة هذا البرنامج بآخر ستكشف عنه مطلع فبراير 2006 القادم.

وكانت الشركة قد أكدت أنها بصدد تعيين شريك توزيع بالجملة volume-focused distributor لمنطقة الشرق الأوسط في وقت لاحق هذا العام ينضم إلى موزع القيمة المضافة الحصري في أسواق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهو شركة "تيك أكسيس"، ويعزز بذلك برنامج الشركة في قنوات توزيع منتجاتها في المنطقة.

كما تنوي "صن" في ضوء التعديل الجديد على هذه البرامج التركيز على التحالف مع شركات التصنيع وشركات تزويد البرامج المستقلة ISV وشركاء دمج وتطوير الأنظمة. وقد عكس إعلان "صن" عن منظمة لمبيعات الشركاء والتحالفات PASO التعديل الذي طرأ على سياسة الشركة. وقد أسندت مهام هذه المنظمة في المنطقة إلى برونو هوبيرتن مدير مبيعات قنوات التوزيع السابق لدى "صن" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يقول هوبيرتن:" لقد ركز برنامج "آي فورس" iForce بشكل رئيسي على معيدي البيع في الفترة السابقة. وكان على أحدنا أن يتأخر خطوة إلى الوراء ليكتشف تركيزنا على معيدي البيع فقط، في حين أنه بالإمكان تقديم برامج موازية للتحالفات والشراكات التي تناسب مزيدا من وشركات تزويد البرامج المستقلة وشركات دمج الأنظمة وغيرهم من شركات التصنيع"

ومن المتوقع أن يتيح البرنامج الجديد، الذي يحل محل برنامج "آي فورس" الحالي، توفر منتجات "صن" لدى فئات جديدة من الشركاء، كما يتوقع أن تطال التغييرات اسم "آي فورس" ذاته.
وتأمل "صن" أن تتمكن بعد إيقاف برنامج SunFund وتعيين فريق عمل خاص بمنظمة SAPO الجديدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من تركيز جهودها على استيعاب حجم أعمالها المشتركة مع الشركاء في المنطقة على حد قول هوبيرتن.

وكان برنامج صندوق التنمية التسويقي السابق يضع للشركاء خطة نصف سنوية للمبيعات التي يجب تحقيقها خلال هذه الفترة، وسيستمر العمل بهذا البرنامج حتى أول أكتوبر المقبل، مما يعني أن إسدال الستار على هذه الشراكات لن يكون قبل نهاية يناير من العام القادم، إذ من المنتظر أن يكشف عن البرنامج الجديد مطلع فبراير 2006. وكان عدد الشركاء المسجلين ضمن برنامج "صن" الحالي يصل إلى حوالي 60 شريكا منتشرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبرر هوبيرتن قرار الإيقاف هذا بأنه لم يحقق الأهداف المرسومة له، وقال:" قررنا إيقاف العمل بهذا البرنامج بناء على اقتراحات الشركاء، فقد شعر الكثير منهم أن هذه الآلية لا تساعد على تلبية احتياجات السوق بصورة مثالية".

وسينال خط توزيع منتجات "صن" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا نصيبه من هذه التغييرات في برامج قنوات التوزيع، رغم أن برنامج تطوير قنوات التوزيع ذاته سيبقى ساري المفعول. وكل ما في الأمر أنها ترغب في إضافة شريك توزيع بالجملة بجانب شركة "تيك أكسيس"، موزع القيمة المضافة الحالي للشركة.

ويضيف هوبيرتن:" سيكون لدينا قريبا شركاء مختصين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يكون تركيزهم على التوزيع بالجملة. وتعد هذه المرة الأولى التي نطلق فيها هذا البرنامج في المنطقة، لكنه كان قد حقق نجاحا كبيرا في أسواق أخرى كشرق أوروبا وعدد من الدول مثل اليونان وتركيا وشمال أفريقيا".

كما يأتي الإعلان عن نية "صن" تعيين شركاء للتوزيع بالجملة في وقت تخطط فيه شركة "تيك داتا"، إحدى شركات التوزيع الكبرى، لإطلاق وحدة جديدة لأعمال التوزيع في الشرق الأوسط. وكان هوبيرتن قد أكد أن "صن" تأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار. ويقول:" تتوفر لدينا مجموعة من المنتجات التي تناسب هذه القنوات، لكن لي لدينا شركاء في هذه القنوات. وتلعب "تيك أكسيس" دور شريك القيمة المضافة، ومن الضروري أن يكون لديك شريك للتوزيع بالجملة أيضا".

وتأمل "صن" أن تمكنها هذه الإصلاحات المنشودة على برامجها لقنوات التوزيع في المنطقة من تعزيز علاقاتها مع كل من الشركاء والعملاء على حد سواء. ويختتم هوبيرتن الحديث بقوله:"إن جميع هذه التغييرات التي ستدخل حيز التنفيذ من الآن وحتى فبراير من العام القادم تهدف إلى إيجاد سبل تعاون أفضل بين "صن" وشركاءها".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code