كل شيء لتحرير الفيديو والصوت

تقدم شركة بيناكل إصدار Liquid Edition Pro لهذه الشريحة من المستخدمين المهتمين بهذا المجال إضافة إلى مجموعة من إصدارات حزم تحرير الفيديو والصوت التي تناسب المستخدم المبتدئ.

  • E-Mail
كل شيء لتحرير الفيديو والصوت ()
 Nawrez Khalil بقلم  August 15, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تقدم شركة بيناكل إصدار Liquid Edition Pro لهذه الشريحة من المستخدمين المهتمين بهذا المجال إضافة إلى مجموعة من إصدارات حزم تحرير الفيديو والصوت التي تناسب المستخدم المبتدئ.
ولم يفاجئنا سعرها البالغ 1100 دولارا بكونها موجهة إلى هذه الشريحة من المستخدمين المحترفين، إلا أنك تحصل على برنامج Liquid Edition Start-up Project وبرنامج Hollywood FX Plus RT وأخيرا .Title Deko RT
كما يتوفر مع البرنامج وحدة توصيل على شكل سيارة بورش تضم مجموعة من الوصلات مثل S-Video وS/PDIF و RCA وفاير واير وغيرها.
ومن البديهي أنك لن تكون قادرا على معاينة التأثيرات التي تضيفها إلى ملفات الفيديو بنظامي PAL و NTSC للبث التلفزيوني إلا إذا توفر منفذ للناقل العام 2.0 السريع لربط وحدة التوصيل المرفقة.
ومن الحكمة أن تتأكد من قدرة كمبيوترك على القيام بالمهام المطلوبة منه، ذلك أن هذه الحزمة تمنحك فرصة إضافة عدد من التأثيرات على ملفات الفيديو لديك، وهي عملية تتطلب الكثير من الموارد عادة، ولأنساق متنوعة من هذه الملفات منها High Definition و MPEG-2 والفيديو الرقمي، مما يعني أنك بحاجة إلى كمبيوتر مكتبي بمواصفات عالية بعض الشيء.
إلا أن ذلك لم يمنع شركة بيناكل من تزويد البرنامج بتقنيات ذكية تتيح الاستغلال الأمثل للموارد والمكونات المتاحة في كمبيوترك. تستخدم هذه التقنية التي تعرف باسم SmartRT موارد كمبيوترك كالمعالج ووحدة معالجة الرسوميات لتنفيذ التصاميم والحسابات في خلفية عمل النظام.
وتعتبر هذه الميزة فعالة جدا في مجال تقليص الزمن المطلوب لإنجاز هذه الأعمال، وهو ما ستلاحظه من خلال شريط إتمام المهام الذي يظهر في نافذة خاصة أثناء ذلك.
وقد أعجبنا بقدرة هذا إصدار Liquid Edition من برنامج بيناكل على تعديل ملفات الفيديو دون الحاجة لتغير نسقها الأصلي قبل البدء بإجراء هذه التعديلات. مما يعني أن هذه التأثيرات التي تضيفها لن تؤثر على جودة ملف الفيديو، وهي ميزة مناسبة جدا لمحترفي تحرير الفيديو الذين يحتاجون لأعلى دقة وجودة متاحة. كما أن ذلك يعني سرعة أكبر للبرنامج في إتمام هذه المهام، بدلا من إهدار الوقت على تحويل الملفات من نسق إلى آخر.
وإضافة إلى ذلك كله فإنه بإمكان المستخدم أن يعمل على أكثر من ملف فيديو في الوقت ذاته وباستخدام الشريط الزمن نفسه. وبالتالي يمكن لهذا الشريط أن يجمع بين ملفات الفيديو الرقمي وملفات MPEG-2 وملفات التعريف الفائق High Definition أو حتى ملفات الفيديو غير المضغوطة. مما يساعد المستخدم على إنجاز أعماله بسرعة أكبر وتختصر عليه الوقت، إضافة إلى إمكانية تحرير ملف الفيديو لديك ضمن نسق واحد فقط. وكانت العقبة الوحيدة أما استخدام هذا البرنامج هي واجهته المعقدة قليلا، إذ لا يمكن تغيير حجم نافذة البرنامج، مما يحول دون إمكانية معاينة الملف الأصلي أثناء العمل على الشريط الزمني ضمن البرنامج والذي يأخذ الحيز الأكبر من الشاشة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code