مراكز محلية لتعريف منصات "إنتل"

أعلنت شركة "إنتل" عن تدشينها أربعة مراكز لتعريف منصات الحوسبة التي تعمل على تقديم حلول حوسبة تناسب احتياجات السوق المحلية التي تتواجد فيها هذه المراكز وبالاعتماد على تقنيات ومكونات "إنتل"، مؤكدة على التزامها بتعزيز قنوات التوزيع لحلولها. وتأخذ هذه المراكز بعين الاعتبار عوامل خاصة بهذه الأسواق والبيئات المختلفة منها الطقس ومصادر الطاقة إضافة إلى المحتوى الرقمي المخصص للمستخدمين أو للشركات الصغيرة.

  • E-Mail
مراكز محلية لتعريف منصات "إنتل" ()
 Imad Jazmati بقلم  August 7, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


أعلنت شركة "إنتل" عن تدشينها أربعة مراكز لتعريف منصات الحوسبة التي تعمل على تقديم حلول حوسبة تناسب احتياجات السوق المحلية التي تتواجد فيها هذه المراكز وبالاعتماد على تقنيات ومكونات "إنتل"، مؤكدة على التزامها بتعزيز قنوات التوزيع لحلولها. وتأخذ هذه المراكز بعين الاعتبار عوامل خاصة بهذه الأسواق والبيئات المختلفة منها الطقس ومصادر الطاقة إضافة إلى المحتوى الرقمي المخصص للمستخدمين أو للشركات الصغيرة.

وتهدف هذه المراكز إلى التركيز على أسواق جنوب آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا بالإضافة إلى أمريكا اللاتينية وآسيا الوسطى، وقد وقع اختيار "إنتل" على مدن أربع تغطي مختلف أنحاء العالم وهي بانغالور في الهند، والقاهرة في مصر، وساو باولو في البرازيل، إضافة إلى شانغهاي في الصين. لكن التركيز على هذه الأسواق لن يمنعها من محاولة التطرق لبعض الأسواق المتقدمة.

وتهتم فرق العمل المختصة في التصميم وهندسة الحلول في هذه المراكز بإجراء الأبحاث والدراسات على منصات الحوسبة التي تقدمها "إنتل" والعمل على تطوير هذه المنصات التي تقدمها الشركة في الآونة الأخيرة لشركائها في قنوات التوزيع، وهي عبارة عن حلول تضم مكونات وبرمجيات مدمجة من"إنتل" تكامل أداء بعضها البعض. وترى الشركة من جهتها أن هذه المنصات المتطورة التي تقدمها تساعد شركاءها على تعزيز التواجد والمنافسة في هذه الأسواق من خلال تقديم منصات معدة خصيصا للسوق المحلية.

ويعتقد بيل سيو، نائب الرئيس والمدير العام لمجموعة منصات قنوات التوزيع أن إنشاء مراكز التعريف هذه سيساعد على انتشار ورفع مستوى استخدام الكمبيوتر في الأسواق الناشئة متوقعا أن يصل عدد المستخدمين إلى حوالي مليار مستخدم، ويضيف قائلا:" تواجه هذه الأسواق تحديات مختلفة منها تراجع مستوى التعليم وصعوبة انتشار التقنيات الحديثة وضعف البنية التحتية، وهنا يكمن سر هذه المراكز التي تأخذ هذه العوامل بعين الاعتبار عند تقديمها لحلول مخصصة لهذه الأسواق".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code