ناقل سريع لمعالجات إنتل

طرحت شركة إنتل معالجين من نوع إنتل إيتانيوم 2 يوفران أداءا أفضل لتطبيقات قواعد البيانات وتطبيقات إدارة الأعمال بذكاء وتخطيط موارد الشركات والحوسبة التقنية مقارنة بالجيل الحالي من المعالجات.

  • E-Mail
ناقل سريع لمعالجات إنتل ()
 Nawrez Khalil بقلم  July 21, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


طرحت شركة إنتل معالجين من نوع إنتل إيتانيوم 2 يوفران أداءا أفضل لتطبيقات قواعد البيانات وتطبيقات إدارة الأعمال بذكاء وتخطيط موارد الشركات والحوسبة التقنية مقارنة بالجيل الحالي من المعالجات.
وقد جُهزت معالجات إيتانيوم 2 لأول مرة بناقل أمامي بسرعة 667 ميغاهرتز والذي يصل وينقل البيانات بين المعالج الدقيق وطاقم الرقاقات وذاكرة النظام الرئيسية.
ويتوقع أن توفر المُزودات المُصممة لاستخدام الناقل الجديد عرض نطاق أكبر بـ 65 في المائة في النظام مقارنة بالمُزودات المصممة مع معالجات إيتانيوم 2 الحالية والمجهزة بناقل سرعته 400 ميغاهرتز. وستُمهد هذه القدرة الجديدة الطريق لطرح معالج إيتانيوم المزدوج النواة المرتقب الذي يُرمز إليه باسم "مونتيسيتو" والذي سيعتمد تصميم الناقل نفسه.
وقال سمير الشماع، مدير عام إنتل في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي: "تواصل إنتل استحداث قدرات جديدة في تصميم الناقل بحيث تطور المنصة بغرض تحسين الأداء للمهام التي تتطلب كميات كبيرة من البيانات. وبالنسبة للمستقبل، نحن نقترب من بلوغ المحطة الهامة التالية لعائلة معالجات إيتانيوم، والتي تنطوي على توفير منصات مُزودات مزدوجة النواة ترتكز على ’مونتيسيتو‘. ونحن سعداء جداً بالآراء التي نسمعها من العملاء ومن القطاع عموماً كما أن النتائج الأولية التي نشهدها على النظم القائمة على ’مونتيسيتو‘ ستُوسع وتُرسخ ريادة إيتانيوم في قطاعات وفئات السوق المستهدفة."
تستمر المزودات المرتكزة على إيتانيوم في إحراز تقدم كبير في ثلاث قطاعات مستهدفة من السوق، وهي قطاع استبدال نظم RISC وقطاعي ارتحال وحدات المعالجة المركزية والحوسبة العالية الأداء. وتستخدم أكثر من 40 في المائة من الشركات المُصنفة في قائمة "غلوبال 100" حالياً مُزودات تعتمد معالجات إيتانيوم كما أن 79 في المائة من أسرع نظم الكمبيوتر الجبارة في العالم المدرجة في قائمة "توب 500" تعتمد معالجات إيتانيوم. وهذه الأعداد آخذة في النمو بشكل مستمر إذ يوجد في الوقت الراهن أزيد من 3.600 تطبيق بينما يبيع ثمانية من بين كل تسعة بائعين لنظم RISC وستة من بين كل سبعة بائعين لوحدات المعالجة المركزية مُزودات ترتكز على إيتانيوم لفئة وحدات المعالجة المركزية.
يسمح عرض النطاق المُحسن في الناقل الأمامي بمرور 10.6 غيغابايت من البيانات في الثانية من المعالج إلى مكونات النظام الأخرى. وفي المقابل، يُحوّل الجيل الراهن من الناقلات الأمامية البالغة سرعتها 400 ميغاهرتز، 6.4 غيغابايت من البيانات في الثانية. وهذه القدرة على تحريك بيانات أكثر في فترة زمنية قصيرة جداً تعتبر ضرورية جداً للتطبيقات التي تعتمد الحوسبة المكثفة في المجال العلمي وقطاع النفط والغاز والقطاعات الحكومية.
وقد صممت "هيتاشي"، التي ستُركب في الثلاثين يوماً القادمة معالجات إيتانيوم 2 الجديدة مع الناقل الأمامي بسرعة 667 ميغاهرتز في مُزودات Hitachi BladeSymphony* الجديدة، طاقم رقاقات (واسطة التحكم بالاتصالات بين المعالج وبقية أجزاء نظام الكمبيوتر) للاستفادة من تصميم الناقل الجديد.
هذا ويتوقع أن توفر المنصات التي تعتمد "مونتيسيتو" ضعف الأداء وثلاثة أضعاف عرض نطاق النظام وذاكرة مخفية on-die cache بحجم مرتين ونصف حجم الذاكرة المتاحة في الجيل الحالي من معالجات إيتانيوم. وبالإضافة إلى تعزيزه الأداء، يتوقع أن يستهلك "مونتيسيتو" كذلك كمية طاقة أقل بعشرين في المائة من الأجيال السابقة من معالجات إيتانيوم بفضل التقنيات الجديدة لإدارة الطاقة المُضمنة فيه. وسيستفيد "مونتيسيتو" أيضاً من تقنية المعالجة المتعددة الخيوط مما يتيح أربعة أضعاف خيوط المعالجة مقارنة بالجيل الحالي.
يتوفر معالج إنتل إيتانيوم 2 بسرعة 1.66 غيغاهرتز ومع 9 ميغابايت من الذاكرة المخفية وناقل أمامي بسرعة 667 ميغاهرتز بسعر 4.655 دولار أميركي، وذلك بكميات تتكون من ألف وحدة بينما سيتوفر معالج إنتل إيتانيوم 2 بسرعة 1.66 غيغاهرتز ومع 6 ميغابايت من الذاكرة المخفية وناقل أمامي بسرعة 667 ميغاهرتز بسعر 2194 دولار أميركي بكميات تتكون من ألف وحدة.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code