سعة مجانية وغير محدودة للبريد الإلكتروني 

تفوقت شركة تزويد خدمات البريد الإلكتروني Mail2World على باقي الشركات العالمية مثل غوغل ومايكروسوفت وياهو والتي تنافست مؤخرا على اجتذاب المستخدمين بمنحهم سعات ضخمة للبريد الإلكتروني، فقد أعلنت الشركة عن تقديمها سعة مجانية وغير محدودة للبريد الإلكتروني، ليتمكن المستخدم المشترك من حفظ ما يشاء من رسائل البريد الإلكتروني دون أن يأتي اليوم الذي يضطر فيه إلى الاستغناء عن رسائل سابقة لاستلام أخرى جديدة، كما يشمل العرض ترقية حسابات المشتركين السابقين للحصول على هذه السعة.

  • E-Mail
سعة مجانية وغير محدودة للبريد الإلكتروني  ()
 Imad Jazmati بقلم  June 15, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تفوقت شركة تزويد خدمات البريد الإلكتروني Mail2World على باقي الشركات العالمية مثل غوغل ومايكروسوفت وياهو والتي تنافست مؤخرا على اجتذاب المستخدمين بمنحهم سعات ضخمة للبريد الإلكتروني، فقد أعلنت الشركة عن تقديمها سعة مجانية وغير محدودة للبريد الإلكتروني، ليتمكن المستخدم المشترك من حفظ ما يشاء من رسائل البريد الإلكتروني دون أن يأتي اليوم الذي يضطر فيه إلى الاستغناء عن رسائل سابقة لاستلام أخرى جديدة، كما يشمل العرض ترقية حسابات المشتركين السابقين للحصول على هذه السعة.

وللمرة الأولى في العالم فإن المشترك يحصل على عدد غير محدد الميغابايتات لسعة حساب البريد الإلكتروني وذلك بمجرد التسجيل في الخدمة عبر الموقع www.mail2world.com، في حين تتم الترقية التلقائية للمشتركين السابقين خلال الأسابيع القليلة القادمة. يقول يوسف عبد، نائب الرئيس التنفيذي للشركة:" لفت التنافس الشديد فيما بين غوغل وياهو على توفير سعات تخزينية كبيرة انتباهنا إلى هذا الأمر، إلا أننا نؤمن بضرورة التركيز على كيفية استفادة المستخدمين من حساب البريد الإلكتروني وليس على ما يمكن لها الحساب أن يستوعب"، ويضيف:" بعد خبرة دامت خمس سنوات في خدمة ملايين المستخدمين وجدنا أن رغبات المستخدمين تتجه نحو الثقة والأدوات المتاحة أكثر من السعة التخزينية، ولهذا السبب فإن منصاتنا التقنية مصممة لاستيعاب ملايين الحسابات وتوفير سعات ضخمة مع التركيز على تطوير مزايا وخيارات تدعم تواصل المستخدمين".

من جهته يضيف شين غيم، مدير تطوير المنتجات لدى الشركة قائلا:" إننا جميعنا نكره القيود، كما أن الشركة ترى أنه حتى السعات التخزينية الكبيرة تشكل قيدا في النهاية، ولذلك فإنه بإمكان المشتركين لدينا أن يستمتعوا بإرسال وتلقي عدد غير محدود من الرسائل الإلكترونية بما فيها من ملفات ملحقة دون التفكير في أية قيود تجول دون ذلك".

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code