شركة EMC تكشف عن منصة افتراضية لتخزين البيانا

كشفت شركة EMC، النقاب عن حلول افتراضية لتخزين بيانات الشبكات التي تبشر بانطلاقة نحو مستويات غير مسبوقة من الفعالية.

  • E-Mail
شركة EMC تكشف عن منصة افتراضية لتخزين البيانا ()
 Motaz Batter بقلم  June 14, 2005 منشورة في 
COMPANY:
-

MAGAZINE:
-

AUTHOR:
-

COUNTRY:
-


تساعد التقنية الجديدة المطورة بطريقة مبتكرة والمسماة إنڤستا Invista™ العملاء على مواصلة عملياتهم دون انقطاع والحد من وقت التوقف المخطط له وإقامة بنية مركزية ومبسطة لإدارة البيانات المخزنة.
وتعليقاً على التقنية الجديدة قال محمد أمين، المدير الإقليمي لشركة EMC الشرق الأوسط " تحقق تقنية إنڤستا Invista™ فائدتين اثنتين لعملائنا في الشرق الأوسط، أولها أنها تمكنهم من تجميع كافة المصادر بشكل متصل، وثانيها أنها تمكنهم من الارتقاء بالاستثمارات الحالية في كافة المنصات لتأمين بيئة معلومات متغايرة ".
وأضاف محمد أمين قائلاً: "لقد أبرز انقطاع التيار الكهربائي في دبي مؤخراً حاجة الشركات الإقليمية الماسة إلى تجميع مواردها التخزينية الحالية لمواصلة أعمالها في حال حدوث انقطاع مفاجئ. وتمكن التقنية الجديدة إنڤستا Invista™ المؤسسات من الاستفادة بالشكل الأمثل من النظم المثبتة لديها وإدارة مواردها التخزينية بطريقة مركزية، بصرف النظر عن الشركة المزودة لهذه النظم ".
وتحقق تقنية إنڤستا Invista™ الفوائد المذكورة آنفاً من خلال تمكنيها من انتقال البيانات بطريقة مبسطة ومتصلة عبر الطبقات المتعددة للمصفوفة التخزينية المتغايرة. وتعدُّ تقنية إنڤستا Invista™ جزءاً محورياً من الحلول التي تقدمها شركة EMC لمساعدة عملائها على تنفيذ استراتيجيات إدارة دورة حياة المعلومات لديها، وخفض التكلفة، وإضافة قيمة إلى عمليات تقنية المعلومات لديها.
ويمكن من خلال الحلول التخزينية الافتراضية في الشبكات، والتي تعتقد شركة EMC أنها ستصبح جزءاً رئيسياً من البنى التحتية لتقنية المعلومات، خلق "كتلة افتراضية" ضمن الشبكة التخزينية، لتشكل بيئة ديناميكية يمكن عبرها انتقال موارد التخزين المادية، أي غير الافتراضية، بسرعة بالغة دون تعطيل البيئات القائمة. ويضمن المستخدمون الوصول بسهولة إلى مصادر المعلومات المختلفة وإدارتها بسهولة مطلقة لأن أدوات التخزين المادية مجمعة معاً.
وتمكن تقنية إنڤستا Invista™ العملاء من الشركات على المحافظة على الأدائية الأصلية والوظائفية البرمجية لوسائط التخزين المادية التي هي في طور تحويلها إلى وسائط افتراضية. وقد تختار الشركات أن تحوِّل بيئات التخزين المتغايرة لديها إلى وسائط افتراضية مع الاستمرار في استعمال عمليات الاستنساخ المبنية على المصفوفات أو وظائف التخزين الحالية المعتمدة في أنظمة التخزين.
وقد بدأ محللون متخصصون باعتماد حلول إنڤستا Invista™. وفي هذا السياق، يقول أرون تانيجا، مؤسس والمحلل المستشار في مجموعة تانيجا Taneja Group : "إننا نؤمن أن طرح تقنية إنڤستا Invista™ من شركة EMC في الأسواق يمثل حدثاً مهماً للغاية لحلول التخزين الافتراضية ومستقبل صناعة التخزين على وجه العموم. إذ ستساعد تقنية إنڤستا Invista™ الشركات على الحد من وقت التوقف المخطط له لإجراء تعديلات على البنية التحتية التخزينية المتغايرة وتبسيط الأعمال والمهام الشاقة مثل تخصيص القدرات دون إحداث أية تغييرات جذرية في تهيئة شبكات مناطق التخزين القائمة".
أما مايكل جود، مدير الخدمات التخزينية في مؤسسة نيلسن للدراسات الإعلامية: "تملك تقنية إنڤستا Invista™ من شركة EMC القدرة على توفير منهجية مبتكرة لحلول التخزين الافتراضية التي من شأنها الارتقاء بالبيئة التخزينية والحد مما يُعرف باسم "جزر التخزين" والاستفادة بشفافية تامة من حلول التخزين غير المستغلة، ناهيك عن مرونتها التي تجعلها ذات تدرجية ملائمة لاحتياجات شركات الأعمال المستقبلية".
ومن الجدير بالذكر أن مديري التخزين يمضون نحو 20 إلى 30 بالمئة من وقتهم على مهام إدارة حجم التخزين. ومن خلال تقديم مراجعة للأحجام الافتراضية عبر وسائط التخزين المتغايرة، يمكن لعملاء إنڤستا Invista™ أن يقللوا مهام إدارة حجم التخزين المتكررة.
وفي حين تؤمن شركة EMC أن الحلول ذات الطبيعة الافتراضية ستصبح جزءاً أساسياً من نظم تقنية المعلومات، فإن الهيكلية نفسها ذات أهمية بالغة أيضاً من أجل تحقيق القيمة المطلوبة. إن تقنية إنڤستا Invista™ "اللانطاقية" تستفيد من الطبيعة الافتراضية في شبكات التخزين للحد من التأثير على الخادمات أو أداء التطبيقات. وهذا يجنب الشركة حالات الاختناق التي تحدث في العادة في البنى التخزينية الافتراضية "النطاقية" (المبنية على الأدوات أو المصفوفات) والتي تنفذ كافة مهام المعالجة ضمن النطاق نفسه.

يمكنك الآن الحصول على آخر الأخبار في صندوق الوارد لبريدك الالكتروني عبر الاشتراك المجاني الآن بـ نشرتنا الالكترونية.

إضافة تعليق

اسم المشترك، حقل إجباري

البريد الإلكتروني، حقل إجباري

Security code